مجموعة غير ربحية تدفع باتجاه ضمان أفضل للتبرع بالأعضاء

تسعى المنظمة السويسرية لزراعة الأعضاء "سويس ترانسبلانت" غير الربحية جاهدة للترفيع في عدد التبرعات بالأعضاء إلى 20 تبرع لكل مليون ساكن، لكن هذا الرقم كان يزيد قليلا عن 13 في العام المنقضي. Keystone

تجري الإستعدادات حثيثة هذه الأيام لإطلاق مبادرة شعبية جديدة في شهر أكتوبر القادم تهدف إلى تعزيز عمليات التبرع بالأعضاء في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 سبتمبر 2017 - 15:00 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

في السياق، قالت مؤسسة "سويسترانسبلانت" غير الربحية إنها ستدعم الجهود المبذولة من طرف الفرع السويسري للغرفة الفتية الإقتصادية العالمية، الذي يضم في صفوفه عددا من المقاولين الشبان.

من الناحية العملية، تسعى المبادرة الجديدة إلى تغيير سياسة "الموافقة الصريحة" أو "الإذن المُسبق" من طرف المتبرعين المحتملين، واعتماد مبدإ "الموافقة الضمنية"، بدلا عنها.

قبل عامين من الآن، رفض البرلمان الفدرالي مقترحات لتغيير السياسة المعتمدة في ظل معارضة لجنة حكومية استشارية للأخلاقيات في مجالي الطب والبيولوجيا، تعللت بأن الموافقة الضمنية تعرض الحقوق الفردية للخطر.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن فرانتز إيمّر، المدير التنفيذي لمؤسسة "سويسترانسبلانت" عن خطط ترمي لإنشاء سجل وطني للأشخاص الراغبين في التبرع بأعضائهم. 

swissinfo.ch

قائمات الإنتظار.. طويلة!

عند إجراء مقارنة على المستوى الأوروبي، يتضح أن سويسرا تتواجد في الثلث الأخير من الترتيب. وبحلول نهاية العام الماضي، كان هناك 1480 شخصا مقيما في سويسرا بصدد انتظار عمليات زراعة الأعضاء، أي بزيادة 38% عن أرقام عام 2010.

في المقابل، لم تسجل سويسرا سوى 111 متبرع بالأعضاء كانوا في حالة وفاة إثر تعرضهم لسكتة دماغية أو تُوفوا نتيجة لسكتة قلبية.

يُشار إلى أن سويسرا استضافت يوم السبت 9 سبتمبر الجاري "اليوم الأوروبي للتبرع بالأعضاء وزرعها"، الذي أطلقه مجلس أوروبا منذ عام 1996. وبالمناسبة، نُظمت فعاليات خاصة في الساحة المقابلة لمبنى البرلمان الفدرالي وسط العاصمة برن، على أمل تشجيع المواطنين على ملء الإستمارة الضرورية للحصول على "بطاقة مانح".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة