تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مؤشّرات وأرقام من الممكن إضفاء قدر أكبر من المُرونة على نظام التّعليم في سويسرا

طلبة يجلسون لطاولات ويدرسون

طلبة في جامعة سانت غالن.

(Keystone)

"يُنهي الأشخاص من الفئات المحرومة في سويسرا بنسبة أكبر وبشكل أفضل من غيرهم تعليمهم العالي، وذلك مقارنة بدول أخرى كثيرة"، هذا ما تقوله منظّمة التّعاون الاقتصاديّ والتّنمية.

تتمتّع سويسرا حقيقةً بمستوى أفضل فيما يتعلّق بالمساواة في مجال التّعليم (أي تساوي الفرص) - الذي يمثل محور الإهتمام الأساسيّ لتقرير المنظمة الشامل لعام 2018رابط خارجي - من المعدّل الوسطيّ العالمي وذلك في معظم المجالات التّعليميّة، كما أكّدت المنظّمة التي تتخذ من باريس مقرا لها لـ swissinfo.ch يوم الثّلاثاء 11 سبتمبر الجاري.

في الجزء المخصّص من تقريرها لسويسرارابط خارجي، ذكرت المنظّمة بأنّ الطّلبة في سويسرا لديهم فرص أكبر للإرتقاء بمستواهم التّعليميّ مما هو متاح لنظرائهم في الدول الأخرى العضوة في المنظمة.  

في السياق، تحتل سويسرا مركزاً أعلى من المعدّل عندما يتعلّق الأمر بالطّلبة الذين يتابعون تعليمهم العالي على الرّغم من عدم حصول آبائهم على مستوى تعليمي مماثل.

لكن هؤلاء الطلبة "يبقون أقل احتمالاً للقيام بأداء جيد أو بلوغ مستويات تعليميّة أعلى من أبناء العائلات المثقّفة"، كما قالت ماري هيلين دومت المتحدثة باسم المنظّمة في رسالة إلكترونيّة تلقتها swissinfo.ch.

مع ذلك، لا زالت هناك مجالات أخرى لا بدّ من تحسينها. فالبالغون ممّن وُلدوا خارج سويسرا هم أكثر احتمالاً لارتياد الجامعة والحصول على تعليم عال من المعدّل المُسجّل في الدول الأعضاء في منظّمة التّعاون الإقتصاديّ والتّنمية، ولكن - بالمقارنة مع البلدان الأخرى - يُعاني هؤلاء أكثر من غيرهم - الذين وُلدوا داخل سويسرا ويحملون درجة التّعليم نفسها - من صعوبة في العثور على عمل.

التّدريب المهنيّ

قبل كلّ شيء وكما هو الحال في جميع دول المنظّمة، يحصل معظم الأشخاص في سويسرا على تعليم ثانويّ عالٍرابط خارجي (أي تعليم يخوّل المرء دخول سوق العمل) كأعلى مستوى تعليمي لهم وذلك بمعدّل 45%.

أمّا بالنسبة للبكالوريوس والماجستير، فإنّ سويسرا تعتبر فوق المعدّل بحصول طلبتها بنسبة أكبر من غيرها في دول المنظمة على رسالة الدكتوراه، وذلك بمعدّل 3% من البالغين.

في الأثناء، يبقى التدريب المهني مركزيّاً في جميع حقول النّظام التعليميّ السويسريّ، حيث يقوم به "65% من خرّيجي مرحلة التّعليم الثّانويّ"، كما يقول التّقرير، وذلك مقارنة بالمعدّل الوسطي للدول الأخرى الذي تصل النّسبة فيها إلى 44% فقط. 

في المجموع، هناك 58% ممّن التحق بمدرسة أو ببرامج مبنيّة على المزج بين التّعليم والعمل، "وهو ما يُشكّل أعلى مستوى من بين جميع دول المنظّمة"، بحسب التّقرير.

تقليد ونموذج

كثيراً ما يكون نظام التدريب المهني والتعليمي المزدوج في سويسرا نموذجا يحتذي به الآخرون، ويهتمون به كما هو الحال بالنسبة لبلدان مثل سنغافورة والولايات المتحدة:

من سنغافورة إلى سويسرا التدريب المِهَني السويسري كَنَموذج للدول الأخرى

سنغافورة، الولايات المتحدة وموزمبيق: ثلاثة بلدان، وثلاث تجارب مُختلفة تماماً في مجال التدريب المهني. فما هي أوجه المعرفة التي تأمل هذه الدول في ...

في رسالة أليكترونية، أشار إيمانويل فون ايرلاخ من المكتب الفدرالي للإحصاءرابط خارجي لـ swissinfo.ch إلى أن هناك تقليداً طويل الأمد لنظام التدريب المهني وخاصه برامج العمل والدراسة، ملفتا إلى أن لدى هذا البرنامج مكانة عالية نسبياً في سويسرا.

وأضاف: "إن نظام التّدريب المهنيّ في سويسرا لا يُعِدّ الطّلبة لدخول سوق العمل فحسب، بل أيضا لمتابعة مختلف  البرامج التعليمية على المستوى الجامعي، مثل جامعات العلوم التطبيقية والتربية والتدريب المهنيّ".


(ترجمه من الإنجليزيّة وعالجه: ثائر السعدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك