تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أرباح كريدي سويس قد تمهد لمسار الخروج من الأزمة

(Keystone)

يبدو أن مصرف كريدي سويس يتّـجه إلى الخروج من الأزمة التي مرّ بها في الفترة السابقة، إثر اختتامه للأشهر الثلاثة الأولى من 2009، بأرباح صافية تُـقدّر بملياري فرنك. في الأثناء، يتساءل البعض عمّـا إذا كان هذا المصرف السويسري بصدد التقدّم على يو بي إس ليُـصبِـح المؤسسة المالية الأولى في سويسرا. المحلّـل المالي أندرياس فينديتي، يُـدلي برأيه حول الموضوع.

بدأت إجراءات التوفير، المُـعلن عنها في الأشهر الأخيرة، ومن بينها إلغاء آلاف الوظائف وتعزيز أصل رأس المال تُـؤتي ثمارها في مصرف كريدي سويس.

فبعد أن اختتم عام 2008 بخسارة بلغت 8،2 مليار فرنك، ضرب المصرف مجدّدا موعِـدا مع الأرقام السوداء في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، وهي نتيجة تـُعزّز ثقة المسيّـرين والمساهمين، خصوصا وأنها تتزامن مع الصعوبات التي يُـعاني منها مصرف يو بي إس المنافِـس، الذي يتوقـع أن يُـسفر الثلاثي الأول عن خسارة بملياريْ فرنك (الأرقام النهائية سيُـعلن عنها يوم 5 مايو القادم).

مجموعة كريدي سويس، التي تضرّرت جزئيا من أزمة قروض الرهن العقاري في الولايات المتحدة، نجحت في التحرّك بنجاعة أكبر تُـجاه تقلّـبات الأسواق المالية، كما استفادت من ضعف المنافسين، مثلما يوضّـح أندرياس فينديتي، الذي يعمل محللا ماليا لدى مصرف كانتون زيورخ.

سويس انفو: سجّـل كريدي سويس أرباحا صافية بملياريْ فرنك في الثلاثي الأول لهذا العام، مقابل خسارة بـ 2،1 مليار في نفس الفترة من عام 2008. هل هي نتيجة مفاجئة؟

أندرياس فينديتي: بالتـأكيد، بل إن النتيجة التي تحقّـقت في قطاع المعاملات والصيرفة الاستثمارية، التي كانت خاسرة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي، مثيرة للإعجاب. في المقابل، جاءت النتائج أقل من التوقعات في قطاع إدارة الثروات لفائدة العملاء.

سويس انفو: تكهّـن المحللون بأن لا تزيد الأرباح الصافية عن مليار فرنك، لكن كريدي سويس حقّـق ضِـعف هذه النتيجة...

أندرياس فينديتي: النتائج المتعلِّـقة بالمعاملات، يعسُـر جدّا التكهّـن بها، ثم لابد من التشديد على أن كريدي سويس تحرّك بشكل جيِّـد جدا في الأسواق، مستفيدا من المشاكل ونِـقاط الضُّـعف التي برزت لدى المصارف الأخرى، مثلما حدث مع يو بي إس.

سويس انفو: بعد الفترة العسيرة، التي مرّ بها العام الماضي، هل يُـمكن القول بأن كريدي سويس قد خرج من النّـفق؟

أندرياس فينديتي: يُـمكن الإجابة بنعم إلى حدٍّ ما، رغم أن كريدي سويس لم يُـواجه مشاكل بنفس الخطورة، التي تعرّض لها يو بي إس، مع ذلك، يجب علينا استحضار أن الأزمة لم تنتهِ بعدُ.

سويس انفو: هل من المشروع التفكير بأن كريدي سويس يتّـجه ليُـصبِـح المؤسسة المصرفية الأولى في سويسرا؟

أندرياس فينديتي: يتوقّـف الأمر على المقاييس المأخوذة بعين الاعتبار. ففي الفترة الأخيرة، استدرك كريدي سويس تأخّـره عن يو بي إس في مجال رأسملة السوق، واليوم، يتواجد المصرفان في نفس المستوى تقريبا.

وبخصوص عدد الموظفين، يظلّ مصرف يو بي إس متقدِّما بكثير، رغم أن إدارته تقوم حاليا بتقليص أعداد العاملين، إضافة إلى ذلك، يبقى يو بي إس، المصرف الأهمّ لجهة إدارة الثروات.

وعلى كلٍّ، يحتاج الأمر إلى النظر في كيفية تحرّك يو بي إس في المستقبل وما إذا كان سيتمرّ في بيع مساهماته (في مؤسسات ومصارف أخرى)، مثلما فعل ذلك أخيرا في البرازيل.

سويس انفو: مع ذلك، هناك انطباع بأن كريدي سويس يتمتّـع، عموما، بصورة أفضل مقارنة بيو بي إس..

أندرياس فينديتي: يُـمكن لي أن أجيب بنعم، ومن المعطيات البالغة الدلالة، نِـسبة الرأسمال الأساسي. فبعد بيع (مصرف باكتوال Pactual في البرازيل)، أعلن يو بي إس أن هذه النسبة تُـقدّر بحوالي 10،5%. في المقابل، أعلن كريدي سويس اليوم، عن نِـسبة تصل إلى 14،1%، وهو ما يكشِـف بوضوح عن ثِـقة كبيرة من طرف الحرفاء.

سويس انفو: لو قرّرت الاستثمار اليوم في الأسهُـم، هل تختار كريدي سويس أم يو بي إس؟

أندرياس فينديتي: لا يُـمكن لي إصدار توصية لفائدة هذا السهم أو الآخر، لكن لو تُـرك الاختيار لي، فسأقول كريدي سويس. إن مصرف يو بي إس لا زالت لديه العديد من المشاكل الداخلية، وفي الوقت الحاضر، لا تبدو قيادته قادِرة على التفاعل مع تطورات السوق المالية، على عكسِ ما أظهر كريدي سويس أنه يجيد القيام به.

مع ذلك، لابدّ لي من توضيح نُـقطةٍ، حيث أن كريدي سويس قدّم نتائج جيِّـدة بفضل (توفّـر) ظروفٍ خاصة أيضا، وسيكون من العسير جدّا للمجموعة النجاح في الحِـفاظ على وتيرة النموّ هذه على مدى العام بأكمله.

سويس انفو - أجرى الحديث لويجي جوريو

كريدي سويس في الثلاثي الأول من 2009

صافي الأرباح: 2 مليار فرنك.

رؤوس أموال جديدة مودعة: 11،4 مليار.

الأرباح قبل احتساب الضرائب في قطاع الصيرفة الاستثمارية: 2،4 مليار.

الأرباح قبل احتساب الضرائب في قطاع الصيرفة الخاصة: 992 مليون.

الأرباح قبل احتساب الضرائب في قطاع إدارة الثروات: - 490 مليون.

الأرباح الصافية لكل سهم: 1،60 فرنك.

نسبة الرأسمال الأساسي: 14،1%.

عدد الموظفين في العالم: 46700.

نهاية الإطار التوضيحي
(swissinfo.ch)


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك