اتفاقيات التلمذة الصناعية

Gaetan Bally/Keystone

بالإضافة إلى الإتحاد الأوروبي، أبرَمَت سويسرا اتفاقيات مع حوالي 13 دولة من ضِمنها الولايات المتحدة، تهدف إلى تمكين ذوي الدراسات المهنية من الشباب الأجانب من تعميق معارفهم المهنية واللغوية في سويسرا.

ومن بين الدول الأخرى المؤهلة لهذا البرنامج نيوزيلندا وتونس وكندا وجنوب إفريقيا. لمشاهدة القائمة الكاملة لهذه الدول، قم بزيارة هذا الموقع.

ولكي يتم قبول الشباب من الدول المذكورة أعلاه في برامج التلمذة الصناعية (أو التدريب المهني)، يجب أن يكونوا قد أنهوا تدريباً مهنياً لمدة لا تقل عن عامين [حاصلين على دبلوم تأهيل]، ويعملون مجال يتوافق مع تدريبهم، وألاّ يَتَعدى عُمرهم 35 عاماً (30 عاماً في بعض الأحيان). ولا يُسمَح بِمُمارسة عمل بدوام جزئي أو العمل لحساب الشخص الخاص أثناء فترة التدريب.

لا يحتاج المتدربونلالقادمون من دول الإتحاد الأوروبي والرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر (إيفتا) إلى تصريح عمل في سويسرا، ولكن البقاء في الكنفدرالية لفترة تزيد عن أربعة أشهر يتطلب تسجيلهم بشكل رسمي مع السلطات المختصة بالهجرة والعمل في الكانتون المعني. 

وفيما يخص المملكة المتحدة، التي صوتت في يونيو 2016 لفائدة مُغادرة الإتحاد الأوروبي، لَمْ يتضح بعد كيفية تأثير "بريكزيت" على المواطنين البريطانيين الراغبين بالعيش والعمل والدراسة في سويسرا. لكن المملكة المتحدة ستظل عضوة في الإتحاد الأوروبي إلى حين إتمام المفاوضات بهذا الشأن.

عادة ما تكون التصاريح الممنوحة للمُتدربين صالحة لمدة 18 شهرا. وبالإمكان التَدَرُّب في إطار برامج تكوين متعددة، طالما أنها لا تتجاوز فترة 18 شهرا مُجتمعة.

للمزيد من المعلومات حول برامج التدريب وقائمة كاملة بالدول المَعنية، تفضل بزيارة القسم المخصص للتدريب المهني على موقع كتابة الدولة للهجرة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch