تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

حفل الأزياء الفدرالي يستقطب 75000 زائر

اختتمت يوم الأحد 6 يونيو الجاري بكانتون شفيتس فعاليات حفل الأزياء الفدرالي التي تواصلت لمدة ثلاثة أيام. وفي هذه المناسبة، أطلقت رئيسة الكنفدرالية لهذا العام، دوريس لويتهارد، وهي ترتدي الزي التقليدي لمنطقتها، نداءا من أجل الحفاظ على التقاليد والإبقاء في نفس الوقت على ميزة الانفتاح على العالم. وسينتظم الحفل القادم في غضون 12 عاما.

في عالم يزداد تعقيدا، ترى رئيسة الكنفدرالية ووزيرة الاقتصاد السويسرية أنه من الطبيعي الشعور بالحاجة للعودة إلى الأصول. لكن الأزياء هي أيضا "فرصة للدفاع عن القيم الحديثة"، حسب رأيها.

وقالت السيدة دوريس لويتهارد، أصيلة كانتون أرغاو، وهي ترتدي الزي التقليدي المميز لمنطقتها "إن من يرتدون هذه الأزياء لديهم إحساس شديد بالإنتماء" كما أن "إسهامهم في المجتمع بنّاء إذ أنهم فخورون بكونهم سويسريين وفي نفس الوقت مواطنين متسامحين ومنفتحين على العالم".

وقد انطلقت فعاليات الحفل الذي نظم بفضل مجهودات 600 متطوع يوم الجمعة 4 يونيو وانتهت بمسيرة ضمت خمسين مجموعة قدمت من جميع الكانتونات السويسرية الستة والعشرين. وشاركت في الحفل خمس مجموعات من الخارج من بينها مجموعتان من السويسريين المهاجرين المقيمين في كل من البرازيل وكندا.

وينتظم حفل الأزياء التقليدية الفدرالي كل 12 عاما. وقد نظمت الدورتان الأخيرتان في كل من برن (1998) وجنيف (1986).

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×