ستّ نساء سويسريات مُلهمات

swissinfo.ch

في الثامن من مارس، الذي يُصادف اليوم العالمي للمرأة، سألت swissinfo.ch جمهور القراء عن المرأة السويسرية الأكثر إلهاما لهم في الماضي أو الحاضر. وجاءت الأجوبة كما يلي:

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 مارس 2017 - 16:50 يوليو,
مارغريت مايير Marguerite Meyer

مارت غوستلي (ولدت 1917*)... 

Keystone

... لأنها تعتبر "عميدة سيدات" التصويت النسائي.

غوستلي التي وُلدت في عائلة مزارعين بكانتون برن نذرت حياتها للدفاع عن حق النساء في التصويت. لعبت، بوصفها رئيسة للجنة المنظمات النسوية السويسرية، دورا كبيرا في التفاوض حول المسألة مع الحكومة الفدرالية في عام 1971.

صوفي هونغر (مولودة سنة 1983)...

Keystone

... لأنها تُسهم في إضفاء بهجة على الحياة.

اشتهرت هونغر، أصيلة برن، دوليا كمغنية للجاز وموسيقية وملحنة. كانت أول فنانة سويسرية تُشارك في مهرجان غلاستونبوري الموسيقي الذائع الصيت في عام 2010. قامت بتلحين موسيقى الفيلم السويسري "حياتي مثل كوسة" الذي رُشّح مؤخرا لنيل جائزة الأوسكار.

كارلا ديل بونتي (مولودة سنة 1947)... 

Keystone

لأنها لا تعرف للخوف معنى.

تتوفر المحامية والمدعية العامة أصيلة كانتون تيتشينو على سجل لا يكاد يُصدّق: فقد اشتغلت بوصفها مدعية عامة فدرالية على قضايا تتعلق بجرائم تبييض المُرتكبة من طرف شبكات المافيا القادمة من صقلية، ثم وقع الإختيار عليها لتتقلد منصب المدعية العامة لمحكمتين جنائيتين دوليتين تعنى الأولى بيوغوسلافيا سابقا وتهتم الثانية برواندا. واليوم، ورغم أنها تقاعدت، إلا أنها تواصل العمل كعضوة ضمن لجنة تقصي الحقائق الأممية حول سوريا.

آن ماري شفارزنباخ (1908 – 1942)..  

Keystone

... لأنها شاهدت العالم.

كانت شفارزنباخ، المولودة في عائلة ميسورة بزيورخ، كاتبة وصحافية ومصورة فوتوغرافية. كما نقلت مُشاهداتها خلال رحلات قامت بها إلى إيران وأفغانستان والولايات المتحدة. أدى انخراطها مع الألمان المناهضين للفاشية إلى ارتباك علاقتها مع عائلتها الميّالة إلى مساندة اٌقصى اليمين. لم تنجح في التخلص من إدمانها على استهلاك المورفين وتوفيت في سن الرابعة والثلاثين نتيجة لحادثة دراجة هوائية.

مارتينا هينغيز ( مولودة سنة 1980)...

Keystone

... لأنها ملكة العائدات إلى الميدان.

الإجابات التي تلقتها swissinfo.ch من البرازيل ومن الصين تؤكد أن لاعبة التنس المحترفة تمثل بلا ريب إحدى البطلات السويسريات. فقد اضطرت للإنسحاب مرتين من المنافسات بسبب إصابتها بجروح لكنها عادت مجددا في كل مرة. وبنجاحها في الفوز خمس بطولات فردية و12 بطولة زوجية وخمس ألقاب مزدوجة في البطولات الكبرى لكرة المضرب، لا شك في أنها من فصيلة المنتصرين.

إيريس فون روتن (1917 – 1990)...  

RDB

... لأنها كانت سابقة عن عصرها.

عملت المحامية الشابة أصيلة بازل رفقة زوجها كشريكين في مكتب محاماة مشترك. وفي عام 1959، ألفت فون روتن كتابا فاضحا بعنوان "نساء في روضة الأطفال" تطرقت فيه إلى عدة قضايا بدءا بالحقوق السياسية وانتهاء بالحياة الجنسية للأنثى. وقد تسبب نشر الكتاب النسوي في حدوث فضيحة وتعرضت فون روتن للإهانة علنا. وفي عام 1990، وضعت حدا لحياتها.

وأخريات لا حصر لهنّ..

إضافة إلى إيراد أسماء نساء شهيرات في التاريخ السويسري أو في الحياة العامة، ذكر العديد من قرائنا أسماء نساء من محيطهم الشخصي بوصفهن الأكثر إلهاما لهم كالأمهات وشريكات الحياة والصديقات. فتحية لهن جميعا!

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة