Navigation

السويسريون لا زالوا يحصلون على مزيد من العطلات!

يتزامن فصل الصيف عموما مع فترات العطل المدرسية والمهنية. هذا العام، ظلت إيطاليا أحد أكثر المقاصد السياحية الصيفية المفضلة لدى السويسريين. Keystone

لا يزال العاملون بسويسرا يحظون بالكثير من العطلات. فخلال عشرين عاماً ارتفعت معدلات عطلاتهم السنوية بمقدار نصف أسبوع، بل إن الإقتراع الشعبي الذي أجري في ربيع 2012 وقرر فيه السويسريون رفض تمتيعهم بالمزيد من أيام العطل المدفوعة الأجر، لم يستطع وقف هذا التّوجّه نحو المزيد من العطلات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 يوليو 2018 - 18:00 يوليو,
ريتو غيزي فون فارتبورغ ريتو غيزي فون فارتبوغ

في الحادي عشر من مارس 2012، أعرب ثلثا الناخبين السويسريين عن رفضهم للمبادرة الشعبية المسماة "ستة أسابيع عطلة للجميع" في صناديق الإنتخابات.

لقد كانت الهواجس الإقتصادية هي الحاسمة آنذاك، وكانت منظمات أرباب العمل تخشى من أن يؤدي قبول المقترح إلى فقدان الكثير من الوظائف، مما قد يسبب خسائر اقتصادية بالمليارات.

فالقانون ينص على أن العاملين في سويسرا يحق لهم المطالبة بأربعة أسابيع (عشرين يوlم عمل) سنوياً، أو خمسة أسابيع لمن هم دون سن العشرين. إلا أن عقود العمل الفردية أو الجماعية قد تنص على الحق في التمتع بالمزيد من أيام الراحة، وهو ما يكثر استخدامه أيضاً. وبصفة خاصة، يتم في كثير من الأحيان منح العاملين فوق سن الخمسين الحق في الحصول على المزيد من العطلات.

المدرسون يحظون بالنصيب الأكبر

طبقاً لـ أحدث البيانات الصادرة عن المكتب الفدرالي للإحصاءرابط خارجي ، فإن فترة العطلات تبلغ في المتوسط 5٬1 أسبوع لكل فرد عامل، أي بزيادة نصف أسبوع عن آخر إحصاء تم إجراؤه قبل عشرين عاماً.

محتويات خارجية

وإذا ما نظرنا إلى التقسيم بحسب القطاعات الإقتصادية، لوجدنا أن الموظفين بقطاع "التربية والتعليم" يحظون بأكبر قدر من العطلات والذي يبلغ 6.3 أسبوعاً، وهذا فيما يتعلق بالمدرسين بصفة خاصة. كذلك يتمتع العاملون في قطاع النقل بعطلات تزيد عن المتوسط، يليهم موظفو القطاع المالي، والإدارات العمومية، وكذلك موظفو قطاعات الصحة والشؤون الإجتماعية. أما من يحصل على أقل عطلات بفارق واضح فهم العاملون في قطاعي الزراعة والغابات، إذ تبلغ عطلاتهم السنوية 4.6 أسبوعاً فقط.

بالمقارنة بالوضع على المستوى العالمي، نجد أن السويسريين ليسوا في وضع سيء، كما يوضح المسحرابط خارجي الذي أجرته منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية. وتتمحور هذه الدراسة حول الحق القانوني في الحصول على عطلة قدرها عشرين يوماً. إلا أن هناك تفاوت كبير في هذا الشأن من دولة لأخرى. فبينما لا يضع القانون في الولايات المتحدة حداً أدنى للعطلات، تبيّن أن هناك دولاً أخرى يرتفع فيها الحد الأدنى عما هو عليه في سويسرا. ومن بينها بعض الدول الأوروبية كالمملكة المتحدة (28 يوماً) أو فرنسا (25 يوماً).

الأغلبية العظمى تقضي العطلة بالخارج

لكن ما الذي يفعله السويسريون في أسابيع عطلتهم؟ طبقاً لآخر استبيان أجرته شركة الدراسات التسويقية "إبسوس" ومجموعة "يوروب آسيستانس" بعنوان "مقياس العطلات 2018" فإن خُمُس عدد المصطافين فقط هم من سيقضون هذا الصيف داخل سويسرا.

وعموما، تظل إيطاليا الوجهة السياحية الأكثر تفضيلاً، حيث يتوجّه إليها حوالي رُبُع السويسريين. أما المقاصد السياحية الأخرى المفضلة فهي إسبانيا وفرنسا.

في الأثناء، لا يرى السويسريون غضاضة في الإنفاق بسخاء على عطلاتهم الصيفية. فطبقاً للدراسة المذكورة، تبلغ ميزانية العطلة الصيفية في المتوسط 3235 فرنك، أي بزيادة 9% عن العام السابق، وكذلك بزيادة 38% عن المعدلات الأوروبية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.