Navigation

رفض شعبي للحرب في سويسرا والعالم

أكثر من 30 ألف شخص شاركوا في برن يوم السبت في المظاهرة ضد الحرب swissinfo.ch

تدفق عشرات آلاف المتظاهرين على العاصمة السويسرية برن للمشاركة في المظاهرة ضد الحرب على العراق.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 مارس 2003 - 19:03 يوليو,

وقد شهدت مدن سويسرية أخرى مثل زيورخ ولوغانو مظاهرات مماثلة على غرار ما جرى يوم السبت في العديد من مناطق العالم.

قدر عدد المتظاهرون بأكثر من 30 ألف شخص، لبوا دعوة منظمة "التحالف ضد الحرب" التي تضم جميع المنظمات غير الحكومية والانسانية ومختلف التيارات السياسية على الساحة السويسرية.

وتعالت الهتافات المنددة بالحرب، وارتفعت اللافتات التي تتهم الادارة الامريكية والرئيس بوش بالعداء للانسانية، والسعي لاحياء الامبريالية والسيطرة على النفط، كما التف الكثير من المتظاهرين بأعلام السلام التي تحمل ألوان الطيف.

وقد تقدم "التحالف ضد الحرب" بمجموعة من المطالب إلى الحكومة السويسرية، من بينها الدعوة إلى التعامل مع كل من الولايات المتحدة وبريطانيا على أساس أنهما دولتان معتديتان، وحظر التعاون العسكري معهما، إلى جانب فتح الباب لاستقبال اللاجئين العراقيين وعدم ترحيل طالبي اللجوء المقيمين في سويسرا إلا بعد استقرار الأوضاع في بلادهم.

أحداث شغب

وعلى الرغم من مناشدة "التحالف ضد الحرب" لجميع المشاركين في المظاهرة التزام الهدوء وعدم اللجوء إلى الشغب، إلا أن بعض أعضاء جماعة تدعى "الكتلة السوداء" و تنتمي إلى اليسار المتطرف، هاجمت مبنى البرلمان وألقت الحجارة على عدد من النوافذ، مما أسفر عن تدخل قوات الشرطة التي ألقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت بعض الطلقات المطاطية لابعاد المشاغبين عن مبنى البرلمان.

وفي الوقت الذي منعت فيه الشرطة التوجه إلى مبنى السفارة البريطانية وأغلقت جميع الطرق المؤدية إليه، اندفع عدد كبير من المتظاهرين إلى مقر السفارة الأمريكية، وكتبوا شعارات على السيارات وواجهات المنازل تندد بالحرب وتنادي بالسلام.

مظاهرات في المدن السويسرية الكبرى

كما شهدت كبريات المدن السويسرية مظاهرات ضد الحرب على العراق، وإن بمشاركة شعبية أقل من برن، ومن أبرزها مظاهرة زيورخ التي شارك فيها ممثلون عن "اتحاد الاكراد في سويسرا"، احتجاجا على قصف العراق والمطالبة بدولة كردية مستقلة.

أما في لوغانو جنوبي سويسرا، فقد تظاهر ما لا يقل عن 2500 شخص أعربوا عن احتجاجهم على الحرب من أجل النفط بالاعتصام في إحدى محطات الوقود لفترة قصيرة، وطالب المتظاهرون بمقاطعة البضائع الامريكية والبريطانية، وعدم التعامل مع محطات الوقود المملوكة لشركات نفطية أمريكية وبريطانية.

مظاهرات في معظم أنحاء العالم

على غرار ما جرى في المدن السويسرية، شهدت العديد من العواصم والمدن الأوروبية والعربية والأمريكية والآسيوية مظاهرات حاشدة للتنديد بالحرب الأمريكية البريطانية على العراق، والمطالبة بوقفها فورا.

ففي أوروبا، تظاهر عشرات آلاف الأشخاص في كل من لندن وباريس وبروكسل وأثينا وكوبنهاغن وستوكهولم وهيلسينكي وأوسلو ومدريد وروما وفيينا والعديد من المدن الأوروبية الأخرى.

وفي العالم العربي، تواصلت المظاهرات الغاضبة ضد الحرب في مصر والبحرين واليمن وسوريا وتونس والمناطق الفلسطينية والسودان وموريتانيا...

وفي الولايات المتحدة، تواصلت المظاهرات ضد الحرب في العديد من المدن الأمريكية، لاسيما في سان فرانسيسكو ولوس انجليس، حيث قامت الشرطة باعتقالات عديدة في أوساط المتظاهرين إلى درجة أن مساعد رئيس شرطة سان فرانسيسكو قال، "لقد تحولنا مما يُمكن أن نسميه بمظاهرات شرعية إلى فوضى كاملة..."

وفي أسيا شهدت باكستان والفلبين واندونيسيا مظاهرات شعبية ضد الحرب على العراق.

تامر ابو العينين - سويس انفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.