تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

نظام غذائي مختل عادات الأكل السويسرية تكشف عن اختلافات صارخة بين الجنسيْن

الكميات المستهلكة من اللحوم من قبل الرجال والنساء في سويسرا تفوق إلى حد كبير الكميات الموصى بها.

الكميات المستهلكة من اللحوم من قبل الرجال والنساء في سويسرا تفوق إلى حد كبير الكميات الموصى بها.

(Keystone)

أظهرت دراسة سويسرية جديدة أن اللحوم تشكّل العمود الفقري لوجبات الأكل السويسرية، وأن الرجال يستهلكون منها أربعة أضعاف الكمية الموصى بها، بينما لا يزيد استهلاك النساء عن ضعف تلك الكمية.

وليس من المستغرب أن نسبة تناول الرجال من السّلَطة، والخضار والفواكه تعد ضئيلة بالمقارنة مع الكميات التي تستهلكها النساء. كما أن الرجال يقضون وقتا أقلّ بكثير من النساء في الطبخ واستهلاك الوجبات المنزلية، وفقا لأحدث وأوّل مسح غذائي وطني تشرف الحكومة الفدرالية على إنجازه، حيث شرعت في إعداد هذه الدراسة ابتداء من يناير 2014. 

ومع أن الدراسة تشير إلى تراجع في الإقبال على لحم الحصان، ولحوم العجول والأبقار في الآونة الأخيرة، إلا أنها تؤكّد أن متوسّط كمية اللحوم المستهلكة من طرف الرجال والنساء كان 780 غراما في الأسبوع، أي ما يعادل ثلاثة أضعاف الكمية التي توصي الحكومة باستهلاكها والتي حددتها في 240 غرام في الأسبوع. وقد شمل هذا المسح 2000 شخص.

المعطيات التفصيلية تثشير إلى أن كمية اللحم التي استهلكها الرجال كانت 980 غرام مقابل 570 غرام لدى النساء. في الأثناء، استهلك الجنسان أيضا أربعة أضعاف الكميات المُوصى بها من الحلويات والوجبات الخفيفة والمالحة والدهون (الزبدة والسمن والصلصات).

(swissinfo.ch)

الغداء في الخارج والعشاء في المنزل

يتناول نحو سبعة من أصل كل عشر سويسريين وجبة الغداء خارج البيوت، بما في ذلك نصف عدد الرجال، وربع عدد النساء. كما تشمل هذه النسبة الكثير من الشباب، وخاصة أولئك الذين يجدون أنفسهم مُجبرين في المساء على إعداد طعامهم بأنفسهم.

ولا يُعدّ حوالي 35% من السويسريين وجبات ساخنة في المساء. وعندما يقرّر السويسريون الطبخ، فإنهم يقضون في المتوسط 35 دقيقة في المطبخ.

هذا المسح أشار أيضا إلى أن النساء والرجال لا يتناولون ما يكفي من منتجات الألبان، والزيوت النباتية أو المكسرات. وفي شهر نوفمبر 2016، أظهرت نتائج مسح حديث أن ما يقرب من نصف سكان سويسرا يعانون من زيادة في الوزن.

تجدر الإشارة إلى أن المكتب الفدرالي للصحة العمومية كلّف المشرفين على المسح المعروف باسم menuCHرابط خارجي القيام بهذه الدراسة بالتعاون مع الاوساط الأكاديمية في لوزان وبرن. ومن المنتظر الآن أن يستخدم المسؤولون الحكوميون هذه النتائج لوضع استراتيجية التغذية في سويسرا في أفق 2024.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo.ch مع الوكالات

×