محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاضي في المحكمة الاميركية العليا أنتوني كينيدي في 10 نيسان/ابريل 2017.

(afp_tickers)

أعلن القاضي في المحكمة الاميركية العليا أنتوني كينيدي الذي يعتبر وسطياً بين الليبراليين والمحافظين الأربعاء انه سيتقاعد في نهاية تموز/يوليو المقبل مع بلوغه سن 82 عاما.

وعلى الفور أعلن الرئيس دونالد ترامب انه سيبدأ على الفور اجراءات تعيين بديل له، بعد أن حيا فيه "قاضيا عظيما" ورجلا صاحب "رؤية حقيقية" و"قلب واسع".

ويعطي تقاعد كينيدي في 31 تموز/يوليو المقبل الفرصة لترامب لتعيين شخصية محافظة في المحكمة التي تضم تسعة قضاة، الأمر الذي قد يحدث تغييراً تاريخياً مع إمالة الكفة تماماً إلى اليمين في المحكمة التي تؤثر قراراتها بشكل كبير على حياة الأميركيين.

وقال كينيدي "كان أعظم شرف وميزة أن أخدم بلادنا في المحكمة الفدرالية لمدة 43 عاماً من بينها 30 في المحكمة العليا".

وكان الرئيس رونالد ريغان عيّن القاضي كينيدي الذي أقسم اليمين في 1988.

وقال القاضي كينيدي انه قرر الاعتزال من أجل قضاء وقت أطول مع عائلته.

وكان لكينيدي دور مؤثر في بعض القرارات المهمة ومنها في 2015 تشريع زواج المثليين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب