تقلص الأنهار الجليدية السويسرية بنسبة 10% في خمس سنوات

خسر نهر بيزول الجليدي ما يصل إلى 90% من حجمه منذ عام 2006. Keystone

وصلت معدلات ذوبان الأنهار الجليدية إلى مستويات قياسية خلال موجات الحرارة في صيف 2019. وأدى ذلك إلى عام آخر من الخسائر الكبيرة في حجم الجليد، وفقا للّجنة المسؤولة عن الأنهار الجليدية في الأكاديمية السويسرية للعلوم، ما أدى إلى تقلّص الأنهار الجليدية في سويسرا بنسبة 10% على مدى السنوات الخمس الماضية.

swissinfo.ch/ث.س

وقالت الأكاديمية في بيان صدر يوم الثلاثاء 15 أكتوبر: "في عام 2019، ومن جديد، تجاوز تقلص الأنهار الجليدية (الناتج عن الذوبان) حجم الزيادة (الناتجة عن تساقط الثلوج)، كما يتضح من قياسات التوازن في 20 من الأنهار الجليدية السويسرية".

ومع ذلك، كان الوضع أقل سوءا مما كان عليه في العامين السابقين. ففي أبريل ومايو، كان الغطاء الثلجي فوق الأنهار الجليدية أعلى بنسبة 20% إلى 40% من المعتاد. ولكن خلال فترتي الحرارة الشديدة التي استمرت أسبوعين في نهاية كل من شهري يونيو ويوليو، كان حجم ذوبان الثلوج والجليد على الأنهار الجليدية السويسرية في غضون 15 يومًا فقط، يعادل إجمالي ما تستهلكه البلاد سنوياً من مياه الشرب.

نتيجة لذلك، اختفت طبقة الثلوج الكثيفة بسرعة، واستمر الذوبان القوي حتى بداية شهر سبتمبر.

"هذا يعني أنه خلال الـ 12 شهرًا الماضية، اختفى حوالي 2% من إجمالي حجم الأنهار الجليدية في سويسرا. وتجاوزت الخسارة إجمالاً، على مدار السنوات الخمس الماضية 10% من الأنهار الجليدية - وهو معدل انخفاض لم يسبق له مثيلا في السلسلة الزمنية الممتدة لأكثر من قرن".

وقال الباحثون إن تراجع الأنهار الجليدية الصغيرة مستمر بلا هوادة، فلقد اختفى بالفعل أكثر من 500 من الأنهار الجليدية التي لا تحمل اسما بشكل عام منذ عام 1900، وأضافوا بأن عام 2019 شهد إزالة نهر بيزول الجليدي (بسبب ذوبانه) من شبكة المراقبة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة