تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

فضيحة الإعانات العمومية رئيسة البريد السويسري تستقيل من منصبها مستبقة نتائج التحقيق

a picture of Ruoff

أقرت روف أنه بوصفها رئيسة ثالث أكبر شركة في سويسرا "تتحمّل مسؤولية عامة في ما حصل".

(Keystone)

أعلنت سوزان روف، رئيسة إدارة البريد السويسري، يوم الجمعة 8 يونيو استقالتها من منصبها بأثر فوري، في ما يبدو على علاقة بفضيحة الأموال غير المشروعة التي حصلت عليها شركة الحافلات التابعة لإدارة البريد، الشركة الأم من الكنفدرالية ومن الكانتونات.

وفي بيان صدر يوم الأحد 10 يونيو 2018، قالت روف إنها تتحمّل مسؤولية الأنشطة التي شابتها مخالفات والمتعلقة بالإعانات الفدرالية والكانتونية. 

لكنها قالت أيضا إنها لم تكن على علم بالمخالفات التي وقعت بالفعل قبل توليها منصب رئيس البريد السويسري، وإنها استندت في إدارتها وقراراتها إلى آليتي المراقبة الداخلية والخارجية.

وجاء في البيان كذلك، ونقلا عن روف قولها: "بصفتها رئيسة ثالث أكبر شركة في سويسرا، من الطبيعي أن أتحمّل المسؤولية في ما حصل".

وبالإضافة إلى التحقيق الداخلي الجاري حاليا حول الإخلالات التي سمحت لشركة حافلات البريد بالحصول على مساعدات مالية كبيرة من دون وجه حق، تم أيضا إطلاق اجراءات جنائية إدارية فيما يتعلّق بالمخالفات المالية للشركة الفرعية.

وتخضع روف وإدارة البريد السويسري عموما إلى عمليات تدقيق مكثّفة منذ أن اُكتشف خلال عمليات تدقيق حسابات قام بها المكتب الفدرالي للنقل العام الماضي حصول شركة الحافلات البريدية للنقل الألبي على إعانات من الكنفدرالية والكانتونات تقدّر بملايين الفرنكات بعد أن تلاعبت بالحسابات بين عامي 2007 و2015.

SDA-ATS/ ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك