Navigation

هل تُوجد حياة في مكان آخر في الكون؟

قبل خمسة وعشرين عاماً، اكتشف عالما الفلك السويسريان ميشيل مايور وديديي كــِلو أول كوكب خارج المجموعة الشمسية في كوكبة "بيغاسوس"، الأمر الذي اعتبر علامة فارقة في البحوث الفلكية. فما الذي تعلمناه منذ ذلك الحين؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 يناير 2019 - 11:00 يوليو,
ميكالي أندينا ميكالي أندينا

كان العالمان السويسريان ميشيل مايور وديديي كــِلو من المرصد الفلكي بجامعة جنيف، أول من اكتشف كوكبا خارج مجموعتنا الشمسية في عام 1995، لتصبح جامعة جنيف بذلك مركزاً عالمياً لبحوث الكواكب الخارجية. وكان الكوكب العملاق الذي عثروا عليه في مدار مدته أربعة أيام حول النجم القريب  "بيغلسي "51.

 ومنذ ذلك الحين، اكتشف علماء الفلك حول العالم آلاف الكواكب خراج النظام الشمسي. واليوم، يمكن للتلسكوبات (أو المقاريب) اكتشاف مناطق مختلفة من الطيف الكهرومغناطيسي، والأشعة الكونية، والنيوترونات أو موجات الجاذبية.

بدوره استمر عالم الفلك كِلو في مشاركته العالمية، والبحث والعثور على كواكب خارج النظام الشمسي ، بصفته جزء من مجموعة الفيزياء الفلكية في مختبر كافنديش في جامعة كامبريدج، وجامعة جنيف.

في هذا الفيديو، يخبر كِلو swissinfo.ch عما تم اكتشافه بهذا الصدد حتى الآن، وكيفية قيام المراصد (التلسكوبات) المستقبلية باكتشاف الحياة في الفضاء الخارجي في يومٍ ما.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.