تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

شاهـدٌ على هول الكارثة

بمجرد دخوله للمناطق المدمّرة حول مدينة فوكوشيما اليابانية، تسيطر على الزائر رائحة غريبة حتى قبل مشاهدته لمخلفات الزلزال.

عاش المصوّر السويسري أندرياس سيبرت وعمل في اليابان لمدة 14 عاما. وكان في طوكيو عندما شهدت اليابان زلزال فوكوشيما في 11 مارس 2011. وبعد برهة قصيرة شاهد على شاشة التلفزيون، مثل غيره، الصور الأولى للأمواج المدمّرة في منطقة توهوكو ورأى كيف أن سبورة مكتوب عليها بالطبشور تاريخ الزلزال البحري وقد غطتها الطحالب البحرية. وقد بلغ علو الامواج يومها 8 أمتار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك