Navigation

Skiplink navigation

صور درامية تكشف حجم تراجع الأنهار الجليدية

أدى تغيّر المناخ إلى تراجع ملحوظ وإلى حدوث انحسار هائل في معظم الأنهار الجليدية في العالم. واليوم، يُخشى أن تختفي الأنهار الجليدية السويسرية تمامًا بحلول نهاية القرن.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أكتوبر 2020 - 08:29 يوليو,

لماذا تحظى هذه القضية بهذا القدر من الأهمية؟ في الواقع، تعمل الأنهار الجليدية كخزانات، حيث تساهم بضخ المياه في النظام البيئي طوال أشهر الجفاف، بما تحافظ على بقاء النباتات والحيوانات على قيد الحياة. إضافة إلى ذلك، يُحافظ انسياب المياه من الأنهار الجليدية على انخفاض درجات الحرارة في مجرى النهر، وهو أمر حيوي للعديد من الحيوانات المائية.

هذه الوضعية أثارت انزعاج المصور السويسري فابيان أوفنر، الذي اختار العمل على نشر الوعي بخطورة المشكلة بطريقة مرئية. فقام ببرمجة طائرة بدون طيار بالاعتماد على بيانات صادرة عن المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ ثم وضعها في مسار محدد لتوضيح كيفية تراجع الأنهار الجليدية السويسرية على مدار المائة وأربعين عاما الماضية.

قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالألمانية (SRF) التقت بالمصور، الذي يعيش الآن في نيويورك، خلال إجازته في سويسرا.
 

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة