طلاب المدارس يعتادون شيئاً فشيئاً على التعليم عن بُعد

اضطر المعلمون والتلاميذ والآباء أيضاً إلى التكيّف بسرعة مع التعليم المنزلي منذ أن أعلنت الحكومة الفدرالية إغلاق المدارس في منتصف مارس 2020، فكيف تتعامل فتاة عمرها 13 سنة مع الوضع؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 أبريل 2020 - 16:52 يوليو,
(ترجمه من الإنجليزية وعالجه: ثائر السعدي)

كانت الحكومة قد اقترحت إغلاق المدارس حتى 19 أبريل، ولكن بعض الكانتونات مدد الموعد النهائي حتى نهاية الشهر. علماً أن هذا الاجراء يمس حوالي مليون شاب وشابة. ⁠⁠
كما أنّ كل مدرسة تحتاج إلى بلورة حلول مناسبة لأعمار طلابها من أجل تقديم محتوى التعليم عن بُعد المناسب لهم، وقد شكل ذلك تحديًا للمعلمين والتلاميذ على حد سواء.⁠

قامت قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالألمانية بمقابلة كارولين كيلر البالغة من العمر 13 عامًا من بلدة فيتنباخ في كانتون سانت- غالن وسألتها عن كيفة تعاملها مع الوضع، فأجابت: "لقد كان الأمر صعبًا حقًا في البداية، لأنها لم تتمكن من العثور على الأشياء بسهولة. ولكن الأمور تتحسن ببطء، والآن أصبح الأمر أكثر متعة أيضًا".⁠

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة