السويسريون يؤكدون عدم شرعية المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية

المستوطنات التي هي انتهاك صارخ للقانون الدولي تقوم الدولة المحتلة بتشييدها على الأراضي فلسطينية التي احتلتها سنة 1967، وبالتحديد على أراضي الضفة الغربية، بما في ذلك مدينة القدس، وعلى مرتفعات الجولان التابعة لسوريا. Copyright 2019 The Associated Press. All Rights Reserved.

أعلنت وزارة الخارجية السويسرية إنها تعتبر المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية غير شرعية وتعيق تحقيق السلام في الشرق الأوسط.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 نوفمبر 2019 - 08:53 يوليو,
swissinfo.ch and Reuters/ع.ع

وجاء في بيان أصدرته الحكومة السويسرية يوم الثلاثاء 19 نوفمبر الجاري "أن وجود المستوطنات غير  شرعي وفق القانون الدولي، ولاسيما اتفاقية جنيف الرابعة . كما أن هذه المستوطنات تشكل عقبة رئيسية أمام جهود السلام وتنفيذ حل الدولتيْن".

البيان أضاف أن سويسرا دعت باستمرار السلطات الإسرائيلية إلى وقف جميع الأنشطة الإستيطانية وفقا لالتزاماتها كقوّة محتلّة.

سويسرا أكّدت بهذه المناسبة أيضا أنها "ملتزمة بحل الدولتيْن عن طريق التفاوض على أساس حدود 1967"، وتعتبر أن "هذا هو الحل الوحيد الذي يمكن أن يؤدّي إلى سلام دائم وعادل بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

تأكيد سويسرا على موقفها من مسألة "المستوطنات غير الشرعية" جاء عقب إعلان الولايات المتحدة الامريكية بأنها لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرئيلية في الضفة الغربية كيانات غير شرعية.

كذلك شدّد كل من المفوّض السامي للامم المتحدة لحقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومقرهما بجنيف، يوم الثلاثاء بأن المستوطنات الإسرائيلية تشكّل انتهاكا للقانون الدولي. وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن "الإعلان الامريكي الأخير لا يغيّر موقف اللجنة الدولية بهذا الشأن".

وينظر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة إلى المستوطنات على أنها غير قانونية استنادا إلى اتفاقية جنيف الرابعة التي تمنع القوة المحتلّة من نقل جزءٍ من سكانها المدنيين إلى الأراضي المحتلّة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة