Navigation

سويسرا تعلق مؤقتا تمويلاتها لصالح وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

إينياتسو كاسيس، وزير الخارجية السويسري (على اليمين) برفقة مفوض الأونروا كرينبول، الذي هو الآخر سويسري الجنسية خلال زيارة أداها كاسيس العام الماضي لإبلا الأردن. © Ti-press

قررت وزارة الخارجية السويسرية وقف دعمها المالي لصالح وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) بشكل مؤقت وسط مزاعم بحصول إخلالات سلوكيها على مستوى إداراتها العليا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 يوليو 2019 - 13:16 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

ووفقا للإذاعة السويسرية العمومية الناطقة بالألمانية (SRF، فقد تم إبلاغ الوزارة بهذا الوضع من قبل المفوّض العام للوكالة، بيير كرينبول، يوم الإثنيْن 29 يوليو الجاري.

ويزعم تقرير سرّي صادر عن مكتب الأخلاقيات في الأونروا أن أعضاء عاملين في الإدارة العليا للوكالة أساؤوا استغلال سلطاتهم، وشملت التهم المحسوبية والتمييز والإستغلال الجنسي. وذكر التقرير أن كرينبول كان يطالب بعلاوات يومية حتى في الحالات التي يكون فيها بعيدا عن مقر عمل الأونروا الموجود في مدينة القدس.

وكرينبول مواطن سويسري بدأ العمل في الأونروارابط خارجي في عام 2014. وقد تعهّد هذا الأخير بالتعاون الكامل مع سلطات التحقيق.

أما سويسرا فهي عضو في هذه الوكالة منذ نشأتها في عام 1949، ودفعت حوالي 20 مليون فرنك سويسري كمساهمات لهذا العام فقط.

وتعرضت هذه الوكالة بالفعل إلى ضغوط شديدة منذ أن خفضت الولايات المتحدة، أحد مموليها الرئيسيين مدفوعاتها بشكل كبير العام الماضي.

كذلك انتقد وزير الخارجية السويسري إينياتسيو كاسيس دور الأونروا علنا. 

وتبلغ الميزانية السنوية لهذه الوكالة 1.2 مليار دولار توظفها في دعم أكثر من حمسة ملايين لاجئ فلسطيني موزعين على سوريا ولبنان والأردن وغزة والضفة الغربية.


تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.