Navigation

رئيسة سويسرا تعرب عن دعم بلادها لجهود التوصل إلى حل سلمي في أوكرانيا

الرئيسة السويسرية سيمونيتا سوماروغا ونظيرها الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال مراسم الاستقبال في قصر مارينسكي في كييف يوم الثلاثاء 21 يوليو 2020. Keystone / Sergey Dolzhenko

 أكدت الرئيسة السويسرية سيمونيتا سوماروغا دعمها لعملية السلام في شرق أوكرانيا خلال زيارة إلى العاصمة الأوكرانية كييف وذلك في أول زيارة يقوم بها رئيس سويسري للبلاد على الإطلاق.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 يوليو 2020 - 14:43 يوليو,
AFP/Keystone-SDA/م.ا.

وشددت سوماروغا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها الأوكراني فولوديمير زيلنسكي يوم الثلاثاء "نحن ندعم الحل السلمي في شرق أوكرانيا، وهذه أولوية لسياستنا للسلام".

الرئيسة السويسرية وصلت إلى أوكرانيا مساء الاثنين 20 يوليو الجاري في زيارة تستغرق ثلاثة أيامرابط خارجي وتنتهي اليوم. 

وأودت الحرب في شرق البلاد بحياة أكثر من 13 ألف شخص وشردت حوالي 1.5 مليون ساكن على مدى السنوات الست الماضية.

في هذا السياق، تواصل سويسرا تقديم مساعداتها الإنسانية لشرق أوكرانيا، التي أقامت معها علاقات دبلوماسية منذ استقلالها في عام 1991.

وأضافت سوماروغا "سويسرا ترحب بالإفراج عن السجناء خلال الأشهر القليلة الماضية"، في إشارة إلى المعتقلين الذين تم تبادلهم بين كييف والانفصاليين الموالين لروسيا.

المفاوضات متواصلة

اتفاقيات السلام الموقعة في مينسك في عام 2015 قللت بشكل كبير من مستوى العنف في البلاد، لكن العملية السياسية توقفت. وتتهم كييف والدول الغربية روسيا بتقديم دعم عسكري للفصائل المسلحة في شرق البلاد، وهو ما تنفيه موسكو.

وقادت المفاوضات داخل مجموعة الاتصال الثلاثية (أوكرانيا وروسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا) منذ يناير كانون الثاني السفيرة السويسرية هايدي غراو من منصبها كممثلة خاصة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وخلال زيارتها إلى شرق أوكرانيا ، تتوجه رئيسة الكونفدرالية أيضًا إلى منشأة لمعالجة المياه، تم بناؤها بمشاركة من سويسرا ، وتمد الشبكة السكان على الجبهتين بالمياه. كما ستزور معبرًا للمدنيين على خط التماس.

ووقعت سوماروغا مع نظيرها الأوكراني يوم الثلاثاء على عدد من الاتفاقيات الثنائية، بما في ذلك اتفاقية تعاون لدعم عملية الإصلاح في أوكرانيا التي تستمر حتى عام 2023.

وتعد سويسرا لاعبا نشطاً في مجال تنمية أوكرانيا وتعزيز مؤسساتها و أطلقت الكونفدرالية برنامج تعاون هذا الربيع للفترة 2020-2023. يذكر أن سويسرا هي خامس أكبر دولة مانحة لأوكرانيا، كما تحتل المرتبة الخامسة من حيث الاستثمار في القطاع الخاص.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.