سويسرا تستقبل لاجئين قصّرا قادمين من مخيمات الجزر اليونانية

قرابة 5000 قاصر يعيشون حاليا في مخيمات اللجوء المزّعة في جزر يونانية. © Keystone/Peter Klaunzer

وصلت مجموعة من اللاجئين القصّر الذين تقطعت بهم السبل إلى سويسرا قادمين من اليونان بعد نداءات من تحالف واسع من المجتمع المدني لمنع حدوث كارثة إنسانية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 مايو 2020 - 08:42 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

يوم السبت 16 مايو الجاري، حطّت طائرة تقل ثلاثة وعشرين قاصرا غير مصحوبين ببالغين، ولكن لديهم أقارب يعيشون في سويسرا، في مطار زيورخ، وفقا لأمانة الدولة السويسرية للهجرة.

البيان الصادر عن الحكومة السويسرية يشير إلى أن هذه المجموعة تتكوّن من 18 صبيا وخمس فتيات تتراوح أعمارهم بين 10 و17 عاما، هم من أفغانستان ومن جمهورية الكونغو الديمقراطية.

في مرحلة أولى، سوف يتم عزل هؤلاء الأفراد لمدة أسبوعيْن لتجنب انتشار فيروس كورونا، قبل نقلهم إلى مركز للجوء، ثم تسليمهم إلى سلطات الكانتونات.

وأوضحت أمانة الدولة للهجرة بأن هذه العملية هي جزء من دعم تقدّمه سويسرا للسلطات اليونانية.

وتعهّدت الحكومة السويسرية كذلك بتقديم 1.1 مليون فرنك كمساعدة طارئة لمشاريع يستفيد منها الأطفال والمراهقون في مخيمات اللاجئين في جزر بحر إيجه اليونانية.

دعوة لتمديد العمل بهذا البرنامج

رحّب كل من الفرع السويسري من المفوّضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والمجلس السويسري للجوء بهذه المبادرة الحكومية ودعت إلى تمديد العمل بهذا البرنامج.

ويوجد حاليا ما يقارب من 5000 قاصر غير مصحوبين يعيشون في مخيمات اللجوء في اليونان. وتعهّدت دول من الاتحاد الأوروبي باستقبال حوالي 1600 فرد منهم.

وكان أكثر من 100 منظمة، بما في ذلك كنائس، قد وجهت نداءً لاستقبال هؤلاء اللاجئين في شهر أبريل الماضي، محذّرة من أن سويسرا تتحمّل المسؤولية أيضا في "الكارثة الإنسانية الواقعة في الجزر اليونانية".

ودعت عريضة وقّع عليها أكثر من 30 ألف شخص الحكومة والبرلمان إلى العمل للمساعدة في تحسين الوضع الصعب السائد في مخيمات اللاجئين في الجزر اليونانية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة