دراسة تكشف كيف غيّر الفيروس عادات المستهلكين في سويسرا

منذ بداية أزمة كوفيد-19، ارتفع انفاق المستهلكين السويسريين على المواد الأساسية وتراجع على مواد التنظيف والمستحضرات التجميلية. Keystone

أظهر استطلاع للرأي كيف غيّرت القيود التي فرضتها الحكومة على السكان للحد من انتشار فيروس كورونا عادات المستهلكين السويسريين، كما قلّلت من استخدام الأوراق النقدية وأجهزة الصرف الآلي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أبريل 2020 - 11:12 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

وأظهر مقال نشرته صحيفة نويه تسورخر تسايتونغ الناطقة بالألمانية كيف غيّرت أزمة الفيروس التاجي أولويات السكان في سويسرا، وقد استندت في ما ذكرته إلى نتائج مسح أجراه القسم المصرفي بالبريد السويسري (Postfinance). فمنذ بداية تطبيق التدابير الصارمة، في منتصف مارس، على سبيل المثال، تراجعت نفقات المستهلكين على مواد النظافة ومستحضرات التجميل بنسبة 53% مقارنة بما كان عليه الوضع قبل عام. لماذا وضع الماكياج إذا كان الفرد لا يُغادر منزله، يتساءل معدّو المسح.

كذلك انخفض الإنفاق على الملابس بأكثر من النصف والإنفاق على الأحذية بأكثر من 80%. في المقابل، أصبحت الخدمات الأساسية أكثر أهمية. حيث بات المستهلكون السويسريون ينفقون أكثر بكثير على الطعام. وبلغت الزيادة في هذا الباب 18.6% مقارنة بما قبل الأزمة.

المسح سجّل أيضا ارتفاع وتيرة توصيل الطعام إلى منازل المستهلكين، بسبب إغلاق الحانات والمطاعم. بينما كان عملاء مصرف البريد السويسري في عام 2019 لا يزالون ينفقون على زيارة المطاعم 67 مليون فرنك سويسري. لكن هذا المبلغ تراجع إلى 13 مليون فرنك هذا الربيع، وترجع الصحيفة هذا المبلغ على الرغم من الإغلاق السائد في البلاد إلى إمكانية اشتراء الطعام من محلات الوجبات الخفيفة التي لا تزال مفتوحة. 

وتشير الصحيفة إلى أنه بالكاد يسمح بممارسة أي أنشطة ترفيهية، لذلك يكون الشخص مجبرا على قضاء الوقت في المنزل بطريقة مختلفة. لذلك ارتفع الإنفاق على الإتصالات ووسائل الإعلام بشكل كبير. ويبدو أن السويسريين لا يفكّرون في أنفسهم فقط. فوفقا للمسح، أنفق السويسريون أزيد بحوالي 20% على التبرّعات خلال الأزمة.

محتويات خارجية

الصحيفة الصادرة بزيورخ ذكرت أن الدراسة التي أجراها قسم الخدمات المصرفية التابع للبريد السويسري استندت إلى البيانات المصرفية الألكترونية للعملاء، والذين لم يكشف عن هويتهم لكن بالإمكان التحقق من ذلك قانونيا. ويبلغ عدد عملاء القسم المصرفي بالبريد السويسري حوالي 2.7 مليون عميل، ويستخدم 1.8 مليون عميل منهم الخدمات المصرفية الإلكترونية.

ومن المرجّح، تقول الصحيفة، أن يعود الكثيرون منا إلى عاداتهم الاستهلاكية القديمة عندما تنقشع أزمة فيروس كوفيد-19، لكن رغم ذلك سوف يترك الفيروس بصماته على حياة الجميع. 

محتويات خارجية


تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة