Navigation

حركة القطارات بين إيطاليا وسويسرا لن تتوقف

سبق للشركة الفدرالية للسكك الحديدية أن قالت إن موظفي القطارات السويسرية ليست لديهم القدرة على إجراء الفحوصات المتعلقة بلالإصابة بفيروس كورونا التي أمرت بإجرائها الحكومة الإيطالية. © Keystone / Gaetan Bally

بعد مفاوضات سياسية بين إيطاليا وسويسرا، تم التراجع عن قرار سابق بتعليق خدمات القطارات الرابطة بين البلدين المتجاورين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 ديسمبر 2020 - 16:46 يوليو,
Reuters/م.ا.

وكانت الشركة الفدرالية للسكك الحديدية أعلنت قبل يومين، وقف حركة القطارات إلى إيطاليا اعتبارًا من يوم الخميس 10 ديسمبر الجاري. وجاء القرار بعد أن قالت الشركة السويسرية إن موظفي القطارات ليست لديهم القدرة على إجراء فحوصات السلامة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد التي أمرت بها الحكومة الإيطالية.

بدورها أعلنت وزارة النقل الإيطالية يوم الأربعاء 9 ديسمبر عدم تعليق حركة سير القطارات بين البلدين. وقالت الوزارة إن القرار جاء بعد مناقشات بين وزيرة النقل الإيطالية باولا دي ميكيلي ونظيرتها السويسرية سيمونيتا سوماروغا. وبحسب وكالة رويترز، ناقش خبراء تقنيون من البلدين أيضًا كيفية الامتثال لإجراءات مكافحة وباء كوفيد - 19 مع الحفاظ على الخدمات، التي ستعود تدريجيًا إلى طبيعتها في الأيام القليلة المقبلة.

وكان من شأن توقف خدمات النقل الحديدي بين الجارتين أن يؤثر على عدد من شبكات النقل اليومية، بما في ذلك قطارات المسافات الطويلة بين ميلانو وفرانكفورت وكذلك القطارات الإقليمية التي تربط بين البلدين، حيث يسافر العديد من العمال العابرين يوميًا عبر الحدود من شمال إيطاليا إلى جنوب سويسرا.  

يذكر أن سويسرا وإيطاليا المجاورة وألمانيا وفرنسا خفضت بالفعل خدمات القطارات في شهر نوفمبر الماضي.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة