تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سلسلة مقارنة الجامعات إلى أي حد هي مميّزة تجربة الطلاب في الجامعات السويسرية؟

advisor and student

إن توفّر الأساتذة ومستشاري الطلاب وإمكانية التواصل معهم هي من الفروقات الهامة.

(Keystone)

هل بإمكان الجامعات السويسرية تقديم الدعم للطلاب وتوفير حياة جامعية مفعمة بالحيوية، على غرار تلك التي تجذب الكثيرين إلى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة؟ 

يُعتبر الترحيب الحار بالطالب الجديد في أروقة الجامعة، بمثابة بداية لتجربة جامعية جيدة. وعندما تُطرح المسائل العملية، فإن الطلاب الجدد، الوافدين إلى الجامعات السويسرية، يحصلون على الدعم والمساعدة من قبل القيّمين على هذه الجامعات.

عادةً، تُعتبر الأيام التي تسبق بداية العام الدراسي فترة توجيهية، يخضع خلالها الطلاب الجدد لدورة تدريبية مكثّفة في التنقل داخل الحرم الجامعي، وخارجه. وخلال هذه الفترة، يمكن للطلاب أن يتوقعوا من القيّمين على جامعتهم، تقديم مساعدات ذات فائدة كبيرة لهم، كالقيام مثلاً بجولة تمكنهم من الإلمام بمختلف أقسام الحرم الجامعي، والحصول على نصائح قيّمة متعلقة باستراتيجيات التعلم، أو التعرف على مختلف الخدمات الإدارية والاجتماعية والثقافية المتاحة لهم. وفي المملكة المتحدة أيضاً، تساعد البرامج التوجيهية هذه، الطلاب الدوليين على الحصول على معلومات أساسية حول الحياة في الجامعة، والتعرف على المنطقة المحيطة بها، وغيرها من الأمور المفيدة مثل كيفية فتح حساب مصرفي.

في الولايات المتحدة أيضا، لا يُتوقع أن يكون لدى الطلاب الجدد، وخاصة الطلاب الدوليين، في أروقة الجامعة، هيكلية نظام دعم قوية، ولذلك، فغالباً ما يكون لدى الجامعات برامج وموارد لمساعدة الطلاب على النجاح. فرابط خارجيجامعة أريزونارابط خارجي على سبيل المثال، مثلها مثل العديد من المؤسسات التعليمية، تقدم روابط لمساعدة الطلاب في مسائل متعلقة بالهجرة والضرائب والاستشارات الأكاديمية. 

المشورة والدعم

في سويسرا، عادة ما يقدّم مستشارون المساعدة في مسائل الدراسة الأكاديمية والمستقبل المهني، وهم غالباً على دراية بمجال الدراسة أو الكلية، ومن خلال مكتب وظائف، يمكن له أن يقوم بتعريف الطلاب على المسارات والأهداف الوظيفية أو حتى تقديم يد العون في إيجاد وظيفة بدوام جزئي خلال دراستهمرابط خارجي.

ويوجد اليوم في مراكز مثل مركز الترحيبرابط خارجي بالطلاب التابع لجامعة برن أو مركز "أوني- إنفو" رابط خارجيUni-Infoرابط خارجي بجامعة فريبورغ، مستشارون مستعدون لتقديم النصائح المطلوبة والقيام بوُرَش عمل على مدار العام حول مختلف جوانب الحياة في الجامعة وما بعدها.

وفيما يتعلق بالمشكلات ذات الطابع الشخصي، والتي يحتاج حلها إلى المتابعة والدعم النفسي، فإن بعض الجامعات تؤمّن هذا الدعم من قبَل اختصاصيين يعملون داخل الحرم الجامعي، بينما يتم إحالة الطلاب من قِبَل مكاتب خدمات الدعم في جامعات أخرى، إلى استشارة اختصاصيين خارجيين.

ومثل العديد من الجامعات، تقدم برن دروساً في اللغةرابط خارجي - بعضها مجاني - للراغبين في تعلّم اللغة المحلية (الألمانية في هذه الحالة). كما يمكن للطلاب اختيار التواصل "ثنائي"، وهي طريقة أقل اتساماً بالطابع الرسمي، لصقل مهارات اللغة الأجنبية الأساسية عبر التواصل مع شريك، كما هو الحال في مدينة فريبورغ.رابط خارجي 

وسيشعر الطلاب الذين يصلون إلى سويسرا مع أسرهم الصغيرة بالارتياح عندما يعلمون أن الجامعات تلبي احتياجاتهم بشكل جيد، وخاصة تلك المتعلقة برعاية الأطفال. ففي العديد من المؤسساترابط خارجي، وداخل الحرم الجامعي، توجد مراكز للرعاية اليومية، وفصول في رياض الأطفال. كما أن الدراسة بدوام جزئي متاحة، وفي بعض الحالات يمكن للآباء أيضاً التقدم بطلب للحصول على الدعم المالي أو طلب فترة استراحة خلال دوامهم الدراسي لرعاية أطفالهم.

كما يمكن للقائمين بالخدمات الاستشارية في الجامعة مساعدة الطلاب على التعرّف على كل الإمكانيات والخدمات المختلفة المتاحة، ومن ثم توفير ما يحتاجونه من هذه الخدمات لهم.

وفي المملكة المتحدة، تؤمَّن خدمات الصحة والرعاية الاجتماعية في جميع الجامعات البريطانية، وهي مجانية للجميع، لأنها مشمولة بالخدمة الصحية الوطنية (NHS).

وسواءً كنت بحاجة إلى علاج طبي أو رعاية صحية نفسية أو مشورة متعلقة بإعاقة ما، أو أية مشورة، فإن جميع الجامعات البريطانية تقدّم إلى حد ما، هذه الخدمات الأساسية.

وفي الولايات المتحدة أيضاً، تؤمن مراكز صحة الطلاب، الرعاية الطبية الأساسية في الحرم الجامعي، وتقدم خدمات مثل اللقاحات ضد الإنفلونزا، كما أنها غالباً ما توفر موارد عبر الإنترنترابط خارجي لعلاج الأمراض الشائعة. وتوفر بعض الجامعات أيضاً إمكانية التواصل مع اختصاصيين للحصول على الدعم النفسي أو العاطفي، عندما يقتضي الأمر. فجامعة "مونتكلير ستيت" على سبيل المثال، تنظم قائمة بالخدمات المتاحةرابط خارجي بحسب ما يحتاجه الطالب. وبالنقر على جملة كـ"أشعر بالوحدة" مثلاً، يتم ربط الطالب بروابط توجّهه إلى أندية الحرم الجامعي وأماكن العبادة بل وحتى إلى مرجعية أو مورد للوقاية من الانتحار. ويمكن للطلاب أيضاً الحصول على مساعدة معامل الكتابة لتلقي بعض التوجيهات والملاحظات على واجباتهم، كما يمكنهم أيضاً، على سبيل المثال، طلب مساعدة معامل الرياضيات للحصول على مساعدة في هذه المادة. وغالباً ما تكون المساعدة مجرد نقرة أو مكالمة أو نزهة.

العروض الترفيهية

في المملكة المتحدة، وبغض النظر عن الجامعة التي ينتسب إليها الطالب، هناك احتمال أن يكون لهذه الجامعة تاريخ وثقافة عريقان بالنسبة لمنظماتها وجمعياتها الطلابية. وقد تكون هذه الأخيرة مرتبطة بدراسات الشخص، ولكنها في معظمها موجودة لأغراض ترفيهية، وغالباً ما تهيمن على الحياة الاجتماعية للطالب. 

وهناك تشكيلة واسعة من الجمعيات التي يمكن للطالب أن يختار منها، بما في ذلك الفرَق المسرحية والجوقات الغنائية والتجمعات السياسية والمرافق المهتمة بالصحافة وغيرها الكثير. إن ثقافة المجتمعات الطلابية في المملكة المتحدة، هي ثقافة متطورة بشكل عام وتحظى بتقدير كبير من قِبَل المجتمع الذي يعتبرها نقطة انطلاق للحياة المهنية، خاصة في الفنون؛ فكل من الممثل المعروف" مستر بين" Mr. Bean و"الدكتور هاوس" Dr House لهما جذورهما في فرَق الإنتاج المسرحي للطلاب.

كما تعتبر الرياضة أكبر وحدة نشاطات في المجتمعات الطلابية. وقد قامت بعض الجامعاترابط خارجي، مثل جامعة "باث" Bath و "إكستر" Exeter و"لوفبورو" Loughborough، ببناء منشآت رياضية ضخمة ووضعت جداول نظّمت بموجبها دورات تدريب رياضية، لجذب الطلاب الذين يرغبون في ممارسة رياضتهم المفضّلة إلى جانب التحاقهم بالدراسة. ويتم تقديم عضوية الانتساب إلى الصالة الرياضية مجاناً، أو بأسعار مخفضة في معظم الجامعات.

وفي الولايات المتحدة، تغطي الرسوم الدراسية أحياناً عضوية الانتساب إلى مركز للياقة البدنية، وحق المشاركة في الأنشطة الترفيهية بالجامعة. ويمكن أن تتراوح هذه الأنشطة من ممارسة الهوايات في صالة رياضية للياقة البدنية مجهّزة تجهيزاً كاملاً، وممارسة السباحة، إلى بعثات الاستكشاف الخارجية أو حتى الانتساب إلى صفوف رياضة اليوغا باستخدام العيدان المتوهجة، حسبما أعلنت جامعة نورث كارولينارابط خارجي. ونظراً لأن الطلاب يدفعون مقابل تلك الأنشطة مسبقاً، مع ما يتم دفعه من الرسوم الإلزامية، فقد يكون من المفيد التحقق جيّداً من الخيارات المناسبة التي تروق لهمرابط خارجي. وفي أغلب الأحيان، يتم تنظيم وإلحاق الطلاب في أندية متخصصة، مثل أندية القراءات الأدبية والثقافية أو المهرجانات أو مجرد اللقاءات الصغيرة البسيطة. كما يمكن لمستشاري الطلاب ومكتب التنسيق الدولي توجيه الطلاب وإفادتهم بالتفاصيل.

وعلى الرغم من سمعة سويسرا بأنها مملة أو مضجرة، فإن الطلاب في سويسرا لديهم الكثير من الخيارات عندما يحتاجون إلى استراحة من الدراسة. فهم لزاماً سيجدون عدداً من الجمعيات والمراكز التي تناسب مختلف الاهتمامات والهوايات خارج المناهج الدراسية، بدءاً من الجوقات والأوركسترا ووصولاً إلى ورش الرقص وأندية الكتابة. وقد تنظم الاتحادات الطلابية مناسبات اجتماعية مثل موائد المشروبات والمقبلات (aperitif) أو قد تقدم تذاكر مجانية للمناسبات الثقافية التي تجري خارج الحرم الجامعي. كما يمكن لأولئك المنتسبين إلى جامعة فريبورغ والذين لديهم شغف المغامرة أثناء التجوال، الاستفادة من الأسعار المخفضة على التذاكر اليومية في استخدام شبكة السكك الحديديةرابط خارجي، لاستكشاف أجزاء أخرى من البلاد. وبالنسبة لألعاب القوى، عادة ما تكون هناك عدة خيارات تشمل الصالات الرياضية ورياضات الفِرَق: فرابط خارجيالمعهد التقني الفدرالي العالي بزيورخ (ETHZ)، رابط خارجييقدم وحده كل عام، أكثر من 100 رياضة مختلفة وما يقرب من 1200 دورة ومخيم رياضي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


محتويات خارجية

الحياة والعمل في الجبال بفضل التحول الرقمي


الحياة والعمل في الجبال بفضل 
التحول الرقمي

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك