Navigation

سويسرا تسجّل تراجعا طفيفا على مستوى جسر الفجوة بين الجنسيْن

احتلت بلدان شمال أوروبا مقدمة هذا الترتيب العالمي. Keystone

قفز بلد جبال الألب بدرجة واحدة ليحتّل المرتبة العشرين في تقرير المنتدى الإقتصادي العالمي لعام 2018 حول الفجوة العالمية بين الجنسيْن. لكن أمام سويسرا مجال كبير لاحراز تقدم على مستوى التوازن بين النساء والرجال عل ى المستوى القيادي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 ديسمبر 2018 - 18:00 يوليو,

وانصبّ اهتمام التقرير الذي شمل 149 بلدا وصدر يوم الثلاثاء 18 ديسمبر الجاري، على أوجه الإختلاف بين الرجال والنساء في مجالات مثل الصحة والتعليم والاقتصاد والسياسية . ووفق هذا المسح، نجح العالم في في سدّ الفجوة بين الجنسيْن بنسبة 68%. ولكن، يضيف التقرير، إذا استمرّ التقدّم المحرز بالوتيرة الحالية، فإن الجسر النهائي لهذه الهوة سوف يستغرق 108 سنوات.

ومن بين الأعمدة الأربعة التي تم قياسها، ضيّقت فرصة اقتصادية واحدة من الفجوة بين الجنسيْن، وتتمثّل في تقلّص افلهوّة بين دخل الرجال والننساء. لتصل هذه النسبة إلى 51% في عام 2018، وبلغت نسبة وصول النساء إلى أدوار قيادية في نفس الفترة إلى 34% على مستوى العالم.

ويشير احتلال سويسرا في تقرير 2018 للمركز العشرين إلى انتهاء تدحرج هذا البلد نحو الاسفل: ذلك أن بلد جبال الألب قد احتل المرتبة الثامنة في عام 2015، والحادية عشر في عام 2016، والمركز الحادي والعشرين في عام 2017.

محتويات خارجية


أبرز تقدم أحرزته سويسرا وفق هذا المسح كان في مجال المشاركة السياسية حيث تضاعفت درجة سويسرا مقارنة بعام 2006. وهو العام الذي أطلق فيه التقرير لأوّل مرة. وتعزى هذه القفزة إلى حد كبير إلى الوزن الذي يمنح لعدد النساء اللاتي يشغلن رئاسة الدول، وولقد تداول على الرئاسة في سويسرا في نفس الفترة خمس رئيسات. هذا على الرغم من أنه من الصعب اعطاء نفس الأهمية لرئاسات سنوية دورية كالتي في سويسرا، والرئاسات في بلدان أخرى، التي تستمرّ لعدة سنوات.

ولاتزال توجد في سويسرا فجوة كبيرة بين الجنسيْن عندما يتعلّق الازر بالحضور النسوي على المستوى البرلمانيمقارنة بالعديد من البلدان الغربية الاخرى حيث لا يتعدى عدد النساء نصف عدد الرجال. ومن المحتمل أن تتغيّر هذه النسبة نحو الأفضل بعد الإنتخابات الفدرلية في أكتوبر 2019.

لكن أمام سويسرا فرص كبيرة لتحسين رصيدها على مستوى المشاركة السياسية، وعلى وجه الخصوص في تحسين نسبة النساء بالنسبة للرجال في الوظائف القيادية العليا، وعلى مستوى مجالس إدارة الشركات. وتمثّل النساء حاليا على هذا المستوى 33.9%، حيث سُجّل تراجع طفيف مقارنة بعام 2017 حيث كانت النسبة 35.6%ويقدّر معدّل الدخل السنوي بالنسبة للنساء ب53.636 فرنك مقابل 76.283 فرنك بالنسبة للرجال.

وكما كان الحال في السنوات الماضية، احتلت بلدان شمال أوروبا المراتب الاولى في هذا الترتيب حيث جاءت أسلندا في المرتبة الاولى للسنة العاشرة على التوالي،. وسجلت بلدان أوروبا الغربية أفضل النسب بالمقارنة مع بقية المناطق العالميةبينما سجلت منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا أدنى المستويات وفق نفس التقرير.

​​​​​​​

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.