الأولى

البرنامج، الذي أطلق عليه اسم "عملية البردي"، يحدد المستفيدين من القانون الجديد. 
بالنسبة لبعض المهاجرين، يُمكن أن يتحول حلم تأسيس حياة جديدة في سويسرا إلى كابوس حقيقي، إذ يتعيّن عليهم العودة إلى بلدانهم الأصلية إذا ما لم يتم الإعتراف بهم كلاجئين من طرف السلطات. 

رسالة مضمونة الوصول إلى النيجيريين

"لا تفكروا في القدوم إلى سويسرا"

بقلم ستيفانيا سومّرماتّر Stefania Summermatter مع SRF

تبديد الأوهام المرتبطة بأسطورة "الجنة" السويسرية وتوعية المهاجرين الأفارقة المُحتملين بمخاطر الرحلة إلى أوروبا! هذا هو الهدف الذي يرمي إليه مسلسل ...

الديمقراطية المباشرة

كما هي العادة، الرئيسة الجديدة للكنفدرالية تتوجه بخطاب للشعب بمناسبة قدوم السنة الجديدة. وهنا دوريس ليوتهارد تسجّل الكلمة التي أعدّتها لهذه المناسبة.

حوار مع رئيسة الكنفدرالية لعام 2017

دوريس لويتهارد: "سويسرا هي بلد حقوق الإنسان"

بقلم بيتر سيغنتالرPeter Siegenthaler، إيغور بيتروف Igor Petrov

"يستطيع الشعب في سويسرا أن يشارك في صنع القرار، كما يمكنه نقد الحكومة. لذا فإننا نحظى بمزيد من النجاح مقارنةً بتلك الدول التي تُقيّد ...

يرى ميكائيل هيرمان، أستاذ العلوم السياسية، أنه "يُوجد نسيج غليظ متعدد الطبقات يربط المناطق السويسرية بعضها ببعض". 
رغم المواثيق والإلتزامات الدولية والإتفاقيات المُصادق عليها والخطب الرنانة، لا زالت آفة التعذيب وبقية ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المُهينة متواصلة في السجون ومراكز الشرطة ومحلات الإيقاف في البلدان العربية. (في الصورة: سجن أبوسليم سيّء الذكر قرب العاصمة الليبية طرابلس بعد تحرير السجناء الذين كانوا معتقلين فيه، 26 أغسطس 2011). 
أسندت الجائزة الأدبية السويسرية الكبرى لعام 2017 إلى باسكال كرامر تكريما لمُجمل الأعمال التي أنجزتها في مسيرتها الإبداعية.
في شهادتها، تقول السيدة العراقية (الصورة) أصيلة الموصل المقيمة حاليا بسويسرا: "هناك نوعان من الناس في الموصل؛ الشريحة المثقفة ترى أن الوضع سيستغرق أعواماً طويلة لكي يتحسن، لأن ما حدث خرَّب نفوس الناس وليس البُنى التحتية فحسب. وهناك شريحة أخرى تؤمن بأصالة الشعب وقدرته على النهوض ثانية وترى أن ظروف الحرب هي ما أثر على العراقيين"
يؤكد الجانبان على أن مصلحة سويسرا والإتحاد الأوروبي تتطلب الحفاظ على علاقات ثنائية جيدة بل تطوير التعاون القائم بينهما. 
 الاصلاح الضريبي مصدر قلق الشركات الأجنبية في سويسرا.