تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الخبرة السويسرية في المجالات الدقيقة في خدمة صناعة السيارات

الصناعات السويسرية المتخصصة حاضرة بقوة في كل السيارات المعروضة في جينيف

(Keystone)

يجزم المتخصصون أن كل السيارات المصنعة في العالم لا تخلو اليوم من قطعة اليكترونية على الأقل صنعت في سويسرا.

على الرغم من أن سويسرا ليست من الدول المصنعة للسيارات، إلا أن قطاعا لا بأس به من الصناعة السويسرية يرتبط ارتباطا وثيقا بعالم السيارات، فخمسة عشر ألف عامل يشتغلون في 120 مصنعا، تبلغ مبيعاتها سنويا قرابة الخمسة مليارات فرنك سويسري.

المصانع السويسرية العاملة في هذا المجال تتراوح بين الصغيرة المتخصصة في مجال بعينه، أو الكبيرة التي تندرج إنتاج لوازم صناعة السيارات في قائمة منتجاتها.
و من بين الشركات السويسرية العملاقة التي يدخل جزء من إنتاجها في صناعة السيارات نجد على سبيل المثال:

- شركة "أسكوم" التي تنتج بعض الأجزاء الإليكترونية لمحركات السيارات.
- شركة "أي ام اس" و تنتج مواد لاصقة خاصة بصناعة السيارات.
- شركة "أليوسويس" لانتاج أجزاء معدنية في هياكل السيارات.
- شركة "ميكروناس" التي تنتج بعض القطع المستخدمة في مجال الاستشعار.
- مجموعة "ساورر" لبعض الأجزاء في شبكة إطارات السيارات.
- مجموعة "اورليكون فارتا" التي تنتج كل ما يتعلق ببطاريات السيارات.
- أما مجموعة "فون رول" فتنتج مكونات الدوائر المستخدمة في آلية عمل السيارة.
و يصدر إنتاج هذه الشركات إلى الخارج كما يستخدم أيضا في محطات الصيانة المختلفة داخل سويسرا.

و من القطاعات الجديدة المتعلقة بصناعة السيارات و اقتحمتها الصناعة السويسرية أيضا و بنجاح، نجد صناعة الأكياس الهوائية الواقية من الإصابات المعروفة باسم"airbags"، والأنظمة المتطورة التي تساعد على الكشف عن الأعطال الميكانيكية وأجهزة إلكترونية أخرى في مجال الصيانة والكشف عن الأعطال.

من محصلة هذه القراءة السريعة للتواجد السويسري في عالم صناعة السيارات، فان إنتاج 42 مليون سيارة سنويا في شتى انحاء العالم يضمن، بلا شك، فرص عمل لستة عشر ألف عامل يشتغلون في مجال إنتاج لوازم صناعة السيارات، كما يمكن القول أنه من الصعب أن تجد سيارة في العالم لا تخلوا من قطعة أو جزء صنع في سويسرا.

سويس أنفو


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك