Navigation

الصليب الأحمر على عـدّة واجهات

ميزانية مليار فرنك لمواجهة المآسي الانسانية للعام القادم Keystone

تتطلب مواجهة تدهور الأوضاع الإنسانية في العالم بسبب النزاعات المسلحة أكثر من مليار فرنك سويسري خلال عام 2003.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 ديسمبر 2002 - 16:51 يوليو,

وتتوقع اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنفاق أكثر من 109 ملايين فرنك على منطقة الشرق الأوسط بسبب الصراع الإسرائيلي الفلسطيني والحرب الأهلية في السودان، والاستعدادات لحرب محتملة في العراق.

عادة ما يُنظر إلى الميزانية التقديرية التي تضعها اللجنة الدولية للصليب الأحمر لعام جديد على أنها مؤشر لتصورات الوضع الإنساني خلال ذلك العام. ولئن كانت ميزانية عام 2003 التي نشرتها اللجنة الدولية يوم الثلاثاء في جنيف، والمقدرة بحوالي مليار فرنك سويسري، او ما يعادل 640 مليون أورو، تشير إلى تراجع بنسبة 8% عن العام الحالي، فهذا يعود بالدرجة الأولى إلى تراجع إنفاق اللجنة في أفغانستان.

لكن مع ذلك، لا تزال أفغانستان تتصدر قائمة الدول المستفيدة من خدمات اللجنة الدولية للصليب الأحمر خلال عام 2003 بأكثر من 89 مليون فرنك، متبوعة بإسرائيل والأراضي الفلسطينية، ثم منطقة القوقاز فالسودان والعديد من الدول الإفريقية.

وعلى مستوى المناطق الجغرافية، تبقى القارة الإفريقية أكثر المناطق في العالم استيعابا لنشاطات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بحيث تستوعب حوالي 39% من ميزانية المنظمة أو ما يعادل 307 مليون فرنك.

الشرق الأوسط والعراق

تولي اللجنة الدولية للصليب الأحمر أهمية خاصة لنشاطها في العالم العربي خلال العام القادم لسبين: استمرار المواجهات العنيفة في منطقة الشرق الأوسط، واحتمال قيام حرب جديدة ضد العراق.

وتقوم اللجنة الدولية بمهام تقليدية وفقا للقانون الإنساني الدولي في إسرائيل وأراضي الحكم الذاتي الفلسطينية والاراضي المحتلة، كزيارة أكثر من 8000 من الأسرى، وتمكين عائلاتهم من زيارتهم رغم كل العراقيل، ورعاية ودعم القطاع الصحي عبر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وتزويد المستشفيات بالأدوية والمعدات الطبية.

ولكن الحصار المتواصل وعمليات الإغلاق المتكررة، جعلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر توسع نشاطاتها بتمديد توزيع المساعدات على 300 ألف فلسطيني حتى منتصف العام القادم لمواجهة التراجع في القدرة الشرائية وتأثيرات البطالة والفقر على المواطنين الفلسطينيين.

وعلى الرغم من تأكيد رئيس اللجنة الدولية لصليب الأحمر السويسري جاكوب كيلينبرغر، وقوع تحسن في الاتصالات بين مبعوثي اللجنة الدولية لصليب الأحمر والقادة العسكريين الميدانيين الإسرائيليين عقب زيارته للمنطقة، فإنه يأسف لإستمرار استهداف المدنيين.

وبخصوص العراق، أشار رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى "قيام اللجنة بتحضيرات في المنطقة لمواجهة احتمال قيام حرب جديدة". ومن هذه التحضيرات، نقل وتخزين مواد طبية ومساعدات إنسانية في كل من الكويت وإيران.

وقد تم تخصيص اكثر من 17 مليون فرنك كاحتياطي لمساعدات طارئة في حال قيام حرب ضد العراق، إضافة إلى توظيف اللجنة 35 مبعوثا دوليا يعملون حاليا في العراق، واكثر من 400 موظف محلي.

جدل قد يحتد

أما فيما يتعلق بوضع معتقلي معسكر جوانتانامو من اتباع القاعدة وحركة طالبان الذين تعتبرهم الولايات المتحدة الأمريكية "مقاتلين غير شرعيين"، وترفض تطبيق بنود معاهدة جنيف عليهم، فإن هذا الموقف الذي تعارضه اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد يحتد أثناء انعقاد المؤتمر الدولي للدول الأعضاء في حركة الهلال والصليب الأحمر في شهر ديسمبر من العام القادم.

وفي انتظار ذلك، قامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر للمرة الرابعة بزيارة حوالي 600 من هؤلاء المتعقلين الذين تنحدر غالبيتهم من بلدان عربية.

كما سيتم تنظيم ندوة دولية في جنيف على مستوى الخبراء، في شهر فبراير من عام 2003 تتناول مأساة الأشخاص المفقودين أثناء الصراعات المسلحة.

محمد شريف – سويس إنفو – جنيف

معطيات أساسية

ميزانية اللجنة الدولية للصليب الأحمر لعام 2003
العمليات الميدانية في العالم: 788.8 مليون فرنك
إفريقيا: 307 مليون فرنك
الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: 109.6 مليون فرنك

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.