Navigation

Skiplink navigation

العقل البشري يــتعرّف على أعدائـــه

أظهــر باحثون في جامعة جنــيف أن العقل البشري يتذكـّر بـدون وعي المشاعر التي تثيرها وجوه الغير، وخاصة عندما يتعلق الأمر بوجوه عدوة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 أغسطس 2009 - 10:42 يوليو,

نُشر مضمون دراسة علماء كلية الطب في جامعة جنيف والمركز الوطني للبحوث في العلوم العاطفية، في المجلة الإلكترونية "علوم الأعصاب الاجتماعية" (Social Neuroscience).

واعتمدت الدراسة على لُعبة تفاعلية زائفة واجه فيها المُشاركون 16 وجها يتقمص كل واحد منهم دور "الصديق" أو "العدو". المواجهة التي تستغرق ثانيتين تكررت بعد حوالي عشر دقائق، لكن المشاركين كانوا هذه المرة أمام وجوه ذات تعابير محايدة.

وبفضل الصور بالرنين المغناطيسي الوظيفي (IRMF)، استنتج الباحثون أن الانطباع الأول يؤثر على مناطق الدماغ التي يتم تفعيلها خلال المواجهة الثانية، حتى لو وقعت في سياق محايد. وكان رد الفعل أكثر وضوحا بالنسبة للوجوه التي صُنــفت كعدوة.

باسكال فرتيكا، أحد واضعي الدراسة، يعتقد بأنه من المنطقي أن يتذكر الدماغ بشكل أفضل التعبيرات غير الودية لأنها تكتسي قدرا أكبر من الأهمية بالنسبة لبقاء الشخص المعني على قيد الحياة. وتقول فرضية علمية حديثة في هذا الصدد أن الحجم الكبير للعقل البشري قد يكون ناجما عن تطور وظيفة حيوية ضرورية لاستمرار جنسنا، وهي الإدراك الاجتماعي.

ويضيف بيان جامعة جنيف عن الدراسة الجديدة أن كل إنسان يعتمد في مسيرته للبقاء والتحسن على قدرات عقله على فك رموز قيم الذات الأخرى وإدراك طبيعتها المحتملة، سواء كانت صديقة أو خبيثة. وبالتالي يمكنه تقييم الفائدة من الارتباط بتلك الذات الأخرى، أو، على العكس، الهروب منها.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة