Navigation

العلاقات السويسرية الأمريكية في دائرة الضوء

تعتزم وزيرة الخارجية السويسرية زيارة واشنطن قبل التحول إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك Keystone Archive

تبدأ وزيرة الخارجية السويسرية اليوم الاثنين زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة، والتي تشمل لقاءا مع نظيرتها الأمريكية كونداليزا رايس.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 يونيو 2005 - 09:15 يوليو,

ستتضمن المباحثات بين الجانبين محاور عدة منها العلاقات الإقتصادية بين البلدين، ومسألة اعتماد شارة ثالثة لعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والإصلاحات الأممية.

المحور في الزيارة، كما يشير بيان صادر عن وزارة الخارجية السويسرية، هو اللقاء الذي سيجمع اليوم 27 يونيو السيدة ميشلين كالمي – راي مع وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس.

ويقول البيان إن الجانبين سيبحثان العلاقات الثنائية بينهما، بما في ذلك إطارا يحدد الجوانب الأساسية لعلاقات تعاون أكثر تقارباً.

وكانت الحكومة الفدرالية قد عبرت عن رغبتها في تكثيف العلاقات الإقتصادية مع الولايات المتحدة، وتسعى تبعا لذلك إلى عقد اتفاقية للتبادل التجاري الحر مع واشنطن.

"الماسة الحمراء"

إضافة إلى ذلك، ولأن سويسرا هي الدولة الراعية لمعاهدات جنيف، فإنها تتابع عن قرب الجدل الدائر حول اعتماد شارة ثالثة، إضافة إلى الصليب الأحمر والهلال الأحمر، لحركة الصليب الأحمر التي تتخذ من جنيف مقرا لها.

وترغب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في إضافة شارة الماسة الحمراء، التي يمكن إستخدامها من قبل الدول التي لا ترغب في استعمال الصليب أو الهلال الأحمرين في مناطق الحروب والأزمات، من أجل توفير الحماية للعاملين تحت إطارها.

وقد اقترحت سويسرا تنظيم مؤتمر دولي نهاية هذا العام من أجل التوصل لحل لهذه القضية؛ وهو الأمر الذي ستبحثه السيدة كالمي – راي مع السيدة رايس.

مجلس لحقوق الإنسان

وعلى صعيد مغاير، ستتحول وزيرة الخارجية السويسرية يوم الثلاثاء إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك لبحث مقترحات إصلاح الأمم المتحدة.

وتدعم سويسرا مقترح إنشاء مجلس لحقوق الإنسان كبديل للمفوضية الأممية لحقوق الإنسان، كما تدعو إلى جعل جنيف مقراً للمجلس الجديد، وقد أبدت واشنطن تأييدها لهذا المقترح.

ومن المنتظر أن تلتقي السيدة كالمي – راي في وقت لا حق بالأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان.

سويس انفو

معطيات أساسية

تمثل سويسرا المصالح الأمريكية في إيران وكوبا.
سويسرا كانت في عام 2003 ثالث أكبر مستثمر أجنبي في الولايات المتحدة.
أكثر من 600 شركة سويسرية توظف أكثر من نصف مليون شخص في أمريكا.
يوجد في سويسرا نحو 650 شركة أمريكية، بعضها اتخذ من الكنفدرالية مقراً أوروبياً لها.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.