Navigation

حصيلة لجهود الإغاثة السويسرية

عدد الخبراء السويسريين المتواجدين في كل منطقة منذ 2 يناير محدد باللون الأحمر swissinfo.ch

تقدمت سويسرا حتى الآن بمبلغ 27 مليون فرنك سويسري في مساعدات عاجلة إلى الدول المتضررة من الزلزال الآسيوي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 يناير 2005 - 10:33 يوليو,

سويس إنفو تسلط الأضواء على الجهات التي ستصرف عليها تلك الأموال، والكيفية التي يتم بها توزيع ونشر خبراء الإغاثة السويسريين في المنطقة.

تتولى وحدة المساعدات الإنسانية السويسرية التابعة للوكالة السويسرية للتنمية والتعاون الدولي، مهمة تنسيق توزيع مساعدات الكونفدرالية إلى ضحايا كارثة التسونامي.

وقد أرسلت الوحدة مجموعة من الخبراء المتخصصين في مجالات إدارة الأزمات ومساعدات الإغاثة إلى خمس بلدان، هي تايلاند، وسيريلانكا، والهند، وإندونيسيا، وجزر المالديف.

كما تم إيفاد عدد من المسؤولين السويسريين، العاملين في مجال المساعدات الإنسانية، إلى برامج الإغاثة التي أقامتها الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية.

إندونيسيا

تتواجد في إندونيسيا منذ يوم الجمعة خمس فرق سويسرية. وقد تحول أحد أعضاءها إلى منطقة ميدان لتنسيق عمليات الإغاثة، على حين أرسل البقية إلى إقليم باندا آتشي. ويعمل هؤلاء الخبراء السويسريون بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وكذلك مع الأمم المتحدة.

وقد تم يوم الأمس الاثنين تنفيذ عملية لتوزيع مواد الإغاثة عبر الطائرات إلى المناطق المتضررة، المتعذر الوصول إليها عبر الطرق البرية. كما نقلت أربع طائرات المواد الطبية الأساسية، والأدوية، وأكياس النوم، والبطانيات، إضافة إلى معدات الطهي، من سويسرا إلى شمال سومطرة. ويجدر بالذكر أن وحدة المساعدات الإنسانية السويسرية ووزارة الدفاع تولتا مهمة توفير تلك المعدات.

ووفقا للمختصين التابعين لوحدة المساعدات الإنسانية السويسرية، والمتواجدين في منطقة باندا آتشي، فإن احتياجات مساعدات الإغاثة تظل "هائلة"، لكن الأهم هو أن عملية توزيع تلك المواد على المناطق الأكثر تضرراً لازالت "صعبة للغاية". وتتجلى هذه الصعوبة مع قلة وسائل النقل، وشح مواد البنزين والبترول، إضافة إلى دمار البنية التحتية من طرق ووسائل اتصال.

تايلاندا

على صعيد دولة تايلاندا، تم الأسبوع الماضي إرسال مجموعة من الأطباء النفسيين السويسريين لتقديم الدعم المعنوي والنفسي للمواطنين السويسريين، الذين سافروا إلى المنطقة عقب الزلزال للقاء ذويهم، أو للبحث عن عائلاتهم أو أقربائهم ممن فُقدوا أثناء الكارثة.

ومن جانب أخر، رفعت وزارة الخارجية السويسرية عدد العاملين في سفارة الكونفدرالية ببانكوك. كما أرسل المكتب الفدرالي للشرطة فريقاً من 25 مختصٍ، للمساعدة في مهمة تحديد هوية الجثث.

سيريلانكا

في سيريلانكا، تعمل فرق الإغاثة السويسرية في إقليمين: إقليم ماتارا في الجزء الجنوبي من الجزيرة، وإقليم باتيكالوا في الساحل الشرقي. وتقوم تلك الفرق بمهام شراء وتوزيع المواد الأساسية على مخيمات الناجين. وتقدم سويسرا ضمن هذا الإطار المساعدة إلى 3 ألف عائلة سيريلانكية.

الهند

مهام الفرق السويسرية في الهند تختلف إلى حد ما عن نظيراتها في البلدان الأخرى المتضررة. إذ يساعد الخبراء السويسريون في عملية ترميم وإصلاح قنوات وأنظمة المياه الصالحة للشرب، إضافة إلى تنظيف الآبار. وقد تم توزيع مواد أولية، كالأدوات وأوعية المياه، على مخيمات الناجين.

المالديف

أخيراً، أرسلت وحدة المساعدات الإنسانية السويسرية خبيرين في مجال الصحة العامة إلى جزر المالديف. ويعمل الخبيران مع فريق منظمة الصحة العالمية لتأمين إمدادات المياه الصالحة للشرب، إضافة إلى ضمان توافر أماكن وتسهيلات صحية.

سويس انفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.