Navigation

حكومة دبي الإلكترونية

سباق في دول الخليج من أجل تعميم خدمات الإنترنت تمهيدا للحكومة الإلكترونية Keystone Archive

مر عامان على تجربة دبي للحكومة الإلكترونية وهي التجربة التي سمحت لحد الآن بتقديم أكثر من 600 خدمة عبر الإنترنت.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 نوفمبر 2003 - 15:22 يوليو,

لكن المسئولين في دبي يهدفون إلى توسيع نطاق التعامل عبر الحكومة الإلكترونية للوصول إلى حدود توفير 70 % من الخدمات بصورة إلكترونية مع حلول العام 2005.

صادف التاسع عشر أكتوبر الماضي، مرور عامين على تطبيق مدينة دبي لنظام الحكومة الإلكترونية في سابقة بالمنطقة تجعل منها مثال يقتدى به، ونموذجا ينافس كبريات المدن في العالم التي انتهجت نفس النهج.


فقد تم تعداد أكثر من 600 خدمة يتم تقديمها للمواطن والمقيم في دبي، عبر شبكة الإنترنت وفي شتى الميادين من أمن ومرور ووثائق شخصية وصحة وتأشيرات زيارة وسياحة ونقل وأملاك عقارية ونشاطات تجارية وغيرها.

بوابة واحدة

ولتسهيل وصول المواطن إلى المعلومة او الخدمة التي يرغب الحصول عليها، تم توحيد المرور إلى مختلف القطاعات والمصالح الحكومية عبر بوابة الحكومة الإلكترونية. ومن الخدمات المعروضة، الاستفسار عن الفواتير والمخالفات وتسديدها إلكترونيا. ولتسهيل عملية التسديد الإلكتروني، قامت وزارة المالية بإصدار البطاقة الإلكترونية التي أطلق عليها اسم الدرهم الإلكتروني، والتي يمكن تعبئتها إما عن طريق البنك أو مباشرة عبر الإنترنت.


كما يمكن الحصول على العديد من الوثائق كشهادة ميلاد، او تأشيرة دخول عبر الإنترنت. ويمكن تجديد العديد من البطاقات الإدارية عبر نفس الطريقة سواء فيما يتعلق بميدان الصحة او سياقة السيارات او إيجار مسكن وغيرها.

محو الأمية الإلكترونية

ولم تكتف الحكومة الإلكترونية في دبي بتقديم الخدمات العادية، بل سخرت تكنولوجيا الاتصال لتعميم المعرفة بهذه الوسائل كإدخال مبادرة " التقنية للجميع" " e4all"من بين الخدمات الجديدة التي تضيفها لسجل خدماتها. إذ وفرت العديد من البرامج المتعددة الوسائط لتبسيط فهم متطلبات استخدام وسائل الاتصال الإلكترونية.


وقد تم إدخال خدمات جديدة تضاف إلى الكم الهائل من الخدمات المتوفرة، كالسماح للدوائر الحكومية المشاركة في حكومة دبي الإلكترونية، بتقديم معلوماتها وخدماتها عبر الرسائل النصية القصيرة SMS، والتي يتلقاها العملاء على مدار الساعة مجانيا.


وبما أن نسبة استخدام الهاتف النقال في دبي تفوق 65%من مجموع السكان، وهناك توقع في أن يتجاوز عدد مستخدمي نظام الواب WAP 137 ألف شخص، فإن السلطات تهدف إلى تسخير هذه الوسيلة لتمرير معلوماتها بهذه الطريقة التي يبدو أنها تلقى استحسانا من قبل المستخدمين.


ولتوسيع المعرفة أو كما يقال لمحو "الأمية الإلكترونية" نهائيا في دبي، تهدف الحكومة الإلكترونية عبر بوابتها إلى توفير أكثر من 3000 برنامج تدريبي تفاعلي بالصوت والصورة ضمن ما يعرف بمشروع التعليم الإلكتروني.


وللسماح للباحثين عن عمل بتقديم عروضهم إلى كافة الدوائر الحكومية او التعرف على الوظائف الشاغرة، تم استحداث مصلحة التوظيف إلكترونيا eJob. وهذه المصلحة سمحت بتبسيط طريقة عرض الطلبات، بحيث تجمع كلها في قاعدة بيانات موحدة ،مما يسمح لمختلف الدوائر الحكومية باختيار الموظفين الذين هي في حاجة إليهم.


ولا تكتفي الحكومة الإلكترونية في دبي بعرض خدماتها بل فتحت مجالا للرد على استفسارات وأسئلة العملاء من خلال مصلحة أنت تسال... ودبي تجيب "AskDubai" بحيث يمكن إرسال الاستفسار عبر بوابة الحكومة الإلكترونية واستلام الرد بالقنوات المفضلة كالهاتف او الفاكس او عبر البريد الإلكتروني بل حتى عبر المحادثة المباشرة عبر الإنترنت .


ولا شك أن إحدى أكبر الخدمات التي تقدمها حكومة دبي الإلكترونية في مجال نشر المعرفة، إقدامها على ربط سجلات المكتبات العمومية ببعضها مما يسهل عملية الوصول إلى المعلومات والبحث عن المؤلفات والمنشورات وتسجيلات الفيديو والصوت والأقراص المدمجة.

محمد شريف – سويس إنفو – جنيف

معطيات أساسية

أرقام عن حكومة دبي الإلكترونية
تقديم أكثر من 600 خدمة عبر الإنترنت
الطموح لبلوغ 70% من الخدمات الحكومية إلكترونية بحلول العام 2005
38%من سكان الإمارات يستخدمون الإنترنت
65% من سكان دبي يستعملون الهاتف النقال
173 ألف من سكان دبي يستخدمون الواب WAP

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.