تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

دراسة: التقاعد يُطيح بالإحترام الذاتي

أظهرت دراسة اشترك في القيام بها باحثون سويسريون وأمريكيون وكنديون أن "احترام (أو تقدير) الذات"، وهي ثروة يقوم كل شخص بتنميتها طوال مسيرته المهنية، تتراجع بسرعة عند الإحالة على التقاعد.

الأطباء النفسانيون الذين شاركوا في الدراسة استخدموا معطيات وفرتها دراسة أمريكية تم خلالها استجواب 3617 رجل وامرأة تتراوح أعمارهم ما بين 25 و104 عاما في أربع مناسبات على مدى 16 عاما. وأوضحت الرابطة الأمريكية لأطباء النفس APA أنهم قد سُئلوا بالخصوص عن احترامهم لذواتهم وعن مداخيلهم وتكوينهم ووضعهم الصحي.

وطبقا للإستنتاجات التي توصل إليها أولريخ أورث، العالم النفسي من جامعة بازل (شمال سويسرا) وزملاؤه المذكورة أسماؤهم في "مجلة الشخصية وعلم النفس الإجتماعي" الأمريكية فإن أدنى مستويات احترام الذات توجد لدى صغار الكهول ثم تتصاعد باطراد لتبلغ ذروتها في سن الستين تقريبا ثم تتراجع سريعا بعد ذلك.

وطبقا للباحثين، فإن العديد من النظريات يمكن أن تفسر هذا الإنهيار. ففي منتصف العمر، يؤسس معظم الناس عائلة ويتقلدون مواقع ذات أهمية متزايدة مثلما يشرح ريتشارد روبنس جامعة كاليفورنيا في دافيس، لكن مع التقدم في السن، تنقلب الأدوار حيث يفرغ مسكنهم فجأة ويصبح عملهم بلا معنى وتتدهور صحتهم، وهي عوامل تؤدي مجتمعة إلى تراجع احترامهم لذواتهم وأنفسهم.

في الوقت نفسه، تؤثر عوامل أخرى تشمل مستوى التكوين والدخل والوضع الصحي والمهني والحياة الزوجية أيضا على مدى احترام وتقدير المرء لذاته. أخيرا، أشارت الدراسة إلى أن ثقة النساء في أنفسهن تقل عما هي عليه لدى الرجال في معظم الفئات العمرية.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×