Navigation

Skiplink navigation

سويسرا تحقق بقضية إمام متهم بالاحتيال على المساعدات الاجتماعية

مسجد الرحمن في بيل حيث يقدم أبو رمضان خطبه. © Keystone

يخضع الإمام أبو رمضان المقيم في سويسرا للتحقيق بتهمة قيامه بالاحتيال على المساعدات الاجتماعية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 ديسمبر 2019 - 11:54 يوليو,
SRF/swissinfo.ch/ث.س

افتتح المدعي العام في برن تحقيقًا جنائيًا في أوائل عام 2019 بعد أن قدّمت بلدية نيداو شكوة ضدّ الإمام البالغ من العمر 66 عامًا، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام السويسرية.

يُشتبه في ارتكاب الإمام عملية احتيال وذلك من خلال حصوله على مزايا اجتماعية غير مستحقة قانونياً أو مساعدات اجتماعية بعد إخفاء الحقائق.

وتم إلقاء الضوء على القضية من قبل مؤسسة تاميديا الإعلامية وبرنامج روند شاوي في التلفزيون السويسري الناطق بالألمانية (SRF).

تشير تقارير وسائل الإعلام إلى أن المهندس الزراعي السابق تلقى أكثر من 590 ألف فرنك سويسري (598.317 دولاراً) على شكل مساعدات اجتماعية بين عامي 2003 و2017. وهو الآن متهم بإخفاء دخل يساوي عشرات الآلاف من الفرنكات التي كان يمكن أن تؤدي إلى خفض مخصصاته من المساعدات الاجتماعية، هذه المبالغ التي كسبها يعتقد أنّ لها صلة برحلات حج رافقها الإمام إلى المملكة العربية السعودية.

يُقال إن رمضان على اتصال بالسلطات "لتوضيح أي سوء فهم" لكنه رفض الإدلاء بأي تصريحات للصحافة.

مع العلم أنّه ليست هذه المرة الأولى التي يثير فيها مسجد الرحمن الجدل في بيل، فقد تم التحقيق مع الإمام، وهو من أصل ليبيّ، بسبب خطاب كراهية، يقال أنّه موجه ضد اليهود والمسيحيين والبوذيين والشيعة المسلمين أثناء خطبه.

علماً أنّ الإمام قد خسر صفة القانونية كلاجئ بعد قيامه بعدة رحلات خاصة إلى بلده، وهو يعيش الآن في سويسرا ولديه تصريح دائم من نوع سي (C)، علماً أنّه سيتم ترحيله في حال ثبت عليه التّهم الموجهة له.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة