Navigation

سويسرا عاصمة لكرة القدم العالمية

مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في مدينة نيون القريبة من جنيف Keystone

قد لا يدري كثيرون أن سويسرا لن تكون عاصمة لكرة القدم أثناء بطولة أوروبا للأمم في صيف 2008 فحسب، بل أن مقَـرّي أكبر هيئتين قياديتين لكرة القدم في العالم، توجدان في الكنفدرالية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 يناير 2008 - 04:01 يوليو,

فعلى غِـرار العديد من الفدراليات الرياضية، تَـعزو الفيفا (في زيورخ) والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (في نيون) اختيارهما للمرونة الكبيرة التي يتوفّـر عليها القانون السويسري للجمعيات، إضافة للتواجد المبكّـر للجنة الأولمبية الدولية في لوزان.

ليس في الأمر سرّ. فمنذ أكثر من 15 عاما، تحوّلت سويسرا إلى أهم مركز إداري للرياضة في العالم أو في الكرة الأرضية.

ففي المنطقة المجاورة لمدينة لوزان لوحدها، فاق عدد الفدراليات الرياضية الدولية، التي اختارت أن يكون مقرها فيها، الـ 15، ومن بينها على سبيل الذكر لا الحصر، الفدرالية الدولية لسباق الدراجات وللكرة الطائرة وللسباحة.

أما في بقية أنحاء البلاد، فيمكن العثور على عشر فدراليات أخرى، مثل الفدرالية الدولية لرياضة التزلج في أوبيرهوفن، قرب بحيرة تون، والفدرالية الدولية لرياضة الهوكي على الجليد والفيفا في زيورخ أو الفدرالية الدولية لكرة السلة في كانتون جنيف.

القانون السويسري

المحامي دونيس أوزفالد (من نوشاتيل)، الذي أعيد انتخابه في شهر سبتمبر الماضي على رأس الفدرالية الدولية لرياضة التجذيف (مقرها لوزان) ومدير المركز الدولي لدراسة الرياضة في نوشاتيل، يقدِّم عدّة تفسيرات لهذا الحضور المكثف.

يقول المحامي أوزفالد: "هناك أسباب تاريخية، مثل الاستقرار الاقتصادي والسياسي، المرتبطة بحياد البلد، لكن، هناك أيضا تواجد اللجنة الأولمبية الدولية وإعفاءات ضريبية مهمة"، ويضيف قائلا: "لكنني، أعتقد أنه يجب البحث عن السبب الأساسي في مرونة القانون السويسري للجمعيات، الذي يترك المجال واسعا لحرية الهيكلة والتنظيم والتسيير لهذه الهيئات".

وبالفعل، يُـمكن لمنظمة أن تتواجد في سويسرا منذ اللحظة التي تعتمد فيها قوانين أساسية، كما أنها ليست بحاجة للحصول على ترخيص أو لإدراجها في أي سجِـل، مهما كان نوعه، يضاف إلى ذلك أنها لا تواجه أية "تعقيدات"، إذا ما رغبت في تحوير قوانينها الأساسية في لحظة ما.

جون لو شابلي، الأستاذ في معهد الدراسات العليا للإدارة العمومية في لوزان والخبير البارز فيما يتعلق باللجنة الأولمبية الدولية والهيئات الرياضية، يذهب في نفس الاتجاه ويوضِّـح، أن هذه المنظمات تقوم – عندما تتخذ من سويسرا مقرا لها – بإعادة صياغة قوانينها الأساسية، حتى يتم اعتبارها جمعيات غير ربحِـية، على أساس الفصل 60 وما يليه من القانون المدني السويسري.

ويضيف السيد شابلي بأن وصول عدد كبير من الفدراليات على الأراضي السويسرية، قد أدى إلى نشوء ما يمكن وصفه بـ "الكتلة الحرجة"، التي أصبحت توفّـر للمؤسسات المتواجدة، إمكانية التبادل والتلاقي والحصول على معلومات بطريقة سهلة جدا، وهو ما يسمح بربحٍ كبير للوقت.

الفيفا

الهيئات المسيِّـرة لكرة القدم العالمية تستفيد بدورها بشكل أفضل من هذا القرب الجغرافي، منذ أن تسلّـم الفرنسي ميشال بلاتيني (المستشار الشخصي السابق لجوزيف بلاتر، الرئيس السويسري للفدرالية الدولية لكرة القدم فيفا) مقاليد الأمور على رأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وكانت الفيفا، التي تواجدت فوق الأراضي السويسرية منذ عام 1932، أي في أعقاب تنظيم أول كأس عالمية لكرة القدم في الأوروغواي، قد اختارت أن يكون مقرها العام في زيورخ للاستفادة من الحياد السويسري.

ويذكّـر أندرياس هيرن، مدير الإعلام بالنيابة في الفيفا، بأن "الموقع الوسطي لسويسرا في قلب أوروبا واستقرار البلاد، قد لعبا أيضا دورا مؤثرا (في هذا الخيار)، يضاف إلى ذلك، أن التعددية الثقافية للبلد، مثلت عاملا مهمّـا لانتداب الموظفين الملائمين".

ويقول هيرن: "إننا نشعر بالارتياح هنا، لأن سويسرا تظل مركزا حيويا للمبادلات الدولية، فتغيير المقر يكاد يكون غير متصوَّر، نظرا لأنه يحتاج لإقراره للحصول على ثلاثة أرباع الأصوات لدى انعقاد مؤتمر".

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

تأسس الاتحاد في بازل أثناء تنظيم كأس العالم لكرة القدم لعام 1954، واتخذ في بداية الأمر، من باريس مقرا له قبل أن ينتقل إلى برن ويستقر في عام 1995بمدينة نيون على ضفاف بحيرة ليمان.

جون بول توريان، مدير قسم الخدمات في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لا يُـخفي ابتهاجه، ويقول "الوضعية الحالية مثالية والسلطات المحلية والفدرالية تقيم الدليل على قدر كبير من المرونة، كما أن الظروف الإطارية جيدة جدا".

ويوضح توريان أنه، تبعا للنجاح الذي سُـجِّـل مع رابطة الأندية البطلة وتعدُّد أصناف اللعبة، أضحى من الضروري لمنظمته الاقتراب من أحد المطارات الرئيسية للبلاد (حيث أن مدينة نيون قريبة جدا من مطار جنيف كوانتران)، بسبب عدد الأشخاص الذين يتوجّـب عليهم الحضور إلى مقر الاتحاد.

من جهته، يقدِّم البروفيسور جون لو شابلي رواية أكثر دقّـة لخلفية قرار الانتقال من برن إلى نيون، ويقول مستذكرا، "لقد أصدر أحد قضاة برن إجراءات احتياطية جدا قبل إجراء مقابلة لرابطة الأندية البطلة، يشارك فيها فريق أولمبيك مارسيليا برئاسة بيرنار تابي. ومع أن الإجراءات ألغِـيت في نهاية المطاف، إلا أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قدّر أن شروط التقاضي في كانتون فو، أسهل مما هي عليه في برن، وقرر مغادرة العاصمة الفدرالية، تبعا لذلك".

سويس انفو - ماتياس فروادفو

(ترجمه من الفرنسية وعالجه كمال الضيف)

باختصار

تتوفّـر سويسرا على تقاليد عريقة كبلد مستضيف لمنظمات دولية ولمؤتمرات عالمية.

بالإضافة إلى المقر الأوروبي للأمم المتحدة، تحتضن جنيف 22 منظمة دولية، من أهمها اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة العالمية.

End of insertion

الفدراليات الرياضية الدولية في سويسرا

تضم سويسرا حاليا 30 فدرالية رياضية دولية فوق أراضيها. وبالمقارنة، لا يوجد في بريطانيا (البلد الثاني، الذي يستقبل هذا الصنف من الهيئات)، إلا ستة.

تحتضن المنطقة المحيطة بمدينة لوزان لوحدها، 23 من هذه الفدراليات، ومنها بالخصوص اللجنة الأولمبية الدولية ومحكمة التقاضي للرياضة والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (في نيون).

إضافة إلى ذلك، اختارت العديد من الهيئات الرياضية الدولية هذه المنطقة من سويسرا، مقرا لها، ومن بينها على سبيل الذكر لا الحصر، الفدراليات الدولية لألعاب القوى ورياضة التجذيف والبيزبول والملاكمة والمبارزة بالسيف والسباحة والكرة الطائرة وسباق الدراجات النارية والدراجات وغيرها.

هناك خمسة مواطنين سويسريين يُـشرفون على تسيير فدرالية رياضية دولية ويتمتعون بعضوية اللجنة الأولمبية الدولية، وهم روني فازيل (الهوكي على الجليد) وجان فرانكو كاسبير (التزلج) وباتريك بومان (الأمين العام للفدرالية الدولية لكرة السلة) وسيب بلاتر (فيفا) ودونيس أورفالد (رياضة التجذيف).

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.