تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مساعدات سويسرية إضافية إلى لبنان وفلسطين

عمال يواصلون رفع أنقاض المباني التي دمرها القصف الإسرائيلي خلال النزاع الأخير مع حزب الله في قرية سريفة بجنوب لبنان (تاريخ الصورة: 5 سبتمبر 2006)

(Keystone)

قررت الحكومة السويسرية يوم الأربعاء 6 سبتمبر، تخصيص مبلغ إضافي بقيمة 15 مليون فرنك، لتعزيز مساعدتها الإنسانية في لبنان والأراضي الفلسطينية.

هذا المبلغ يأتي مكمِّلا للملايين الخمسة، التي قُـدّمتها برن في شكل مساعدة طارئة يوم 26 يوليو الماضي إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

قررت الحكومة الفدرالية – بناء على اقتراح تقدمت به وزارة الخارجية – منح هذا المبلغ الإضافي من أجل مواصلة مساعدتها الإنسانية المقدَّمة في لبنان وفي قطاع غزة وفي الضفة الغربية.

وقد انتظرت برن نتائج مؤتمر المانحين الذين انعقد الأسبوع الماضي في ستوكهولم قبل اتخاذ قرارها.

2،4 مليون لترحيل السويسريين

من جهة أخرى، صادقت الحكومة على تخصيص مبلغ 2،4 مليون فرنك لتغطية التكاليف الناجمة عن عمليات الترحيل السريع والناجع للمواطنين السويسريين من لبنان.

وكان الخبراء، التابعون لوزارة الخارجية، قد قدّموا العون أثناء فترة النزاع إلى أكثر من 900 مواطن سويسري أعربوا عن الرغبة في مغادرة البلاد.

الحكومة الفدرالية لم تناقش مجددا في اجتماعها الدوري مسألة تقديم دعم لوجيستي وتقني إلى قوات الأمم المتحدة في جنوب لبنان، إلا أن وزارتي الخارجية والدفاع تنكبّـان على دراسة المسألة. ومن المنتظر أن يتحوّل فريق يضم ممثلين عن الوزارتين في الفترة المقبلة على عين المكان للنظر في الاحتياجات.

الأولوية للنساء والأطفال

مبلغ 15 مليون، الذي أقِـر يوم الأربعاء، سيسمح للمساعدة السويسرية بالاستمرار في أنشطتها، وخاصة فيما يتعلّـق بالمساعدة من أجل العودة المقدّمة للكثير من الأشخاص المرحلين عن مناطقهم.

يجدر التذكير بأنه سبق للحكومة السويسرية أن قرّرت في جلستها الطارئة الملتئمة يوم 26 يوليو والتي خصصتها للنزاع بين إسرائيل وحزب الله منح 5 ملايين فرنك إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلا أن الاحتياجات لا زالت هائلة، وخاصة فيما يتعلق بإيواء الأشخاص المرحلين أو الذين أصبحوا بدون مأوى في المناطق التي تضررت من النزاع.

وقد تقرر أن تُـمنح الأولوية في إيصال هذه المساعدات إلى النساء والأطفال والشبان، فيما خُـصِّـص ثلث المبلغ المتوفّـر لفائدة الأشخاص اللاجئين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ثلاث قنوات للتوزيع

المساعدات السويسرية، وسعيا من السلطات لتوزيع المبالغ المرصودة على أساس متين في وضع يتّـسم بالصعوبة والتعقيد، سيتم إيصالها إلى الأشخاص المحتاجين عبر ثلاث قنوات.

وتشمل هذه القنوات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وذلك بواسطة عدد من المنظمات التابعة للأمم المتحدة (وخاصة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين) وعدد من المشاريع ذات الطابع الثنائي أو التي تتم بالاشتراك مع منظمات غير حكومية محلية تتعاون معها الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون منذ فترة طويلة.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

شاركت سويسرا يومي 31 أغسطس و 1 سبتمبر في مؤتمر الدول المانحة في ستوكهولم التي خصصت لإعادة إعمار لبنان والمساعدة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية.

تعهد ممثلو أكثر من 50 دولة ومنظمة دولية بدفع مبلغ يصل إلى 940 مليون فرنك إلى لبنان، وكانت الحكومة اللبنانية قد طلبت 500 مليون دولار لمواجهة الوضع الطارئ خلال الشهور القادمة.

فيما يتعلق الأراضي الفلسطينية فقد تعهد المانحون بدفع 500 مليون دولار أي بزيادة 120 مليون دولار عن المبلغ الذي قدرت الأمم المتحدة أنه ضروري لمواجهة الوضع الذي يتدهور بسرعة في قطاع غزة والضفة الغربية.

بعد يومين من اختتام مؤتمر ستوكهولم، وعدت المملكة العربية السعودية والكويت بتقديم 500 و300 مليون دولار لفائدة إعادة الإعمار في لبنان.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×