تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مصير انضمام سويسرا الى الاتحاد رهن التصويت

مؤيدو المبادرة يسعون الى احياء ملف الانضمام الى الاتحاد الاوربي

(Keystone)

يصوت الناخبون السويسريون يوم الأحد على المبادرة الشعبية "نعم لأوربا" وسط تكهنات برفضها.

هذه المبادرة تدعو الحكومة الفدرالية الى الشروع في مفاوضات فورية مع الاتحاد الاوربي بشان انضمام الكنفدرالية الى الاتحاد. وستحدد نتائج انتخابات الرابع من مارس اذار مستقبل النقاش الاوربي في سويسرا.

مبادرة "نعم لأوربا" طرحت من قبل "الحركة الاوربية الجديدة السويسرية" التي تضم معظم التيارات المؤيدة لالتحاق الكنفدرالية بالاتحاد الاوربي. وتحظى هذه المبادرة بتأييد اليسار السويسري بينما تواجه رفض الاحزاب اليمينية.

وحسب اخر استقراءات الراي فان ثمانية و خمسين بالمائة من السويسريين سيصوتون غدا ضد مبادرة "نعم لاوربا"، بينما سيصوت اثنان و ثلاثون بالمائة لصالحها.

وقد ادلى عدد كبير من السويسريين باصواتهم على الاستفتاءات الشعبية الثلاثة المطروحة، عن طريق المراسلة، وهي وسيلة تصويت يسمح بها القانون السويسري.

يذكر أن الحكومة السويسرية تريد انضمام الكنفدرالية الى الاتحاد الأوربي لكنها تعتقد ان الوقت لم يحن بعد و انه يتعين التريث و تأجيل الدخول في مفاوضات الانضمام إلى غاية الدورة التشريعية القادمة أي ابتداء من عام ألفين و ثلاثة.

وتجدر الإشارة الى ان المبادرتين الشعبيتين المطروحتين للتصويت الى جانب الانضمام الى الاتحاد الأوربي هما المبادرتان الداعيتان الى الحد من سرعة السيارات داخل المدن بثلاثين كلمتر في الساعة و كذا مبادرة "دينير" التي تطالب بتخفيض سعر الأدوية.


سويس اينفو


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×