Navigation

رئيس وزراء كويتي سابق يتبرّع بمليون فرنك إلى جامعة جنيف

نظرا لوجودها على مقربة من مقر الامم المتحدة والمنظمات الدولية المختلفة، تمتلك جامعة جنيف كفاءة وخبرة كبيريْن في مجال المياه والنزاعات الدولية المرتبطة بها. Keystone

تلقى كرسي الدراسة المتخصص في قضايا المياه التابع لجامعة جنيف ما يزيد قليلا عن مليون فرنك كتبرعات من رئيس الوزراء الكويتي السابق ناصر محمد أحمد الجابر الصباح، والذي يقترح أن تشكّل بلاده جزءًا من مجال الدراسة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 فبراير 2017 - 11:54 يوليو,

وأراد الشيخ الجابر الصباح له علاقات وثيقة بمدينة جنيف حيث تلقى دراسته سابقا، ولجأ أيضا إليها في أعقاب الغزو العراقي لبلده قبل ما يناهز ثلاثة عقود، أن يعبّر من خلال هذه المنحة الدراسية عن هذه العلاقة القوية التي تربطه بجنيف. وقد عرضت عليه الجامعة استثمار هذه الهدية في تمويل الكرسي الدراسي الخاص بالنزاعات ذات العلاقة بمشكلة المياه في الشرق الأوسط. لكن الشيخ عبّر عن رغبته في أن تشمل الدراسة كلا من الكويت، ولبنان، وأيضا البلدان المجاورة للعراق.

وقد أوضح ديدييه رابود، نائب امين عام عمادة الجامعة، أن ثلاثة أرباع المبلغ المتبرّع به سوف يخصص لتمويل الأنشطة البحثية في إطار كرسي الدراسات المائية، مؤكّدا بذلك ما سبق أن نشره العدد الأسبوعي لصحيفة "لوماتان" الصادرة بلوزان.

الكفاءة في مجال المياه

وتتمتّع جامعة جنيف بكفاءة وخبرة كبيريْن في مجال المياه، بما في ذلك "قضايا الحوكمة في هذا القطاع"، على حد قول عميد الجامعة إيف فلوكيغر في اتصال مع وكالة الأنباء السويسرية.

محتويات خارجية

بالنسبة لجامعة جنيف، لا تشكّل التبرّعات الخاصة او تبرعات الشركات سوى قرابة 6% من التمويل، ولكن هذه التبرّعات "بدأت تصبح أكثر أهمية مع مرور الوقت".

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.