Navigation

تنحي رئيس الاتحاد الدولي لكرة السلة وسط تحقيق بشأن اعتداءات جنسية

يقع المقر الرئيسي للاتحاد الدولي لكرة السلة في قرية ميس (Mies) السويسرية بكانتون فو على بُعد خمس كيلومترات شمال جنيف. Keystone / Jean-christophe Bott

تنحى هاماني نيانغ، رئيس الاتحاد الدولي لكرة السلة ومقره سويسرا، عن منصبه بعد تحقيق في مزاعم الاعتداء الجنسي الممنهج على اللاعبات في اتحاد كرة السلة في بلده مالي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 يونيو 2021 - 15:33 يوليو,
AP/New York Times/م.ا

وفي بيان صدر يوم الاثنين 14 يونيو الجاري، قال الاتحاد الدولي لكرة السلةرابط خارجي ومقره ميس (Mies) بكانتون فو إن هاماني نيانغ "ينفي بشدة" المزاعم القائلة بأنه "كان على علم أو كان ينبغي أن يعرف" بشأن التحرش الجنسي المنهجي في اتحاد كرة السلة في مالي خاصة خلال الفترة التي كان مسؤولاً فيها عن تلك المنظمة بين عامي 1999 و2007.

أصبح هاماني نيانغ (في الصورة)، وزير الرياضة المالي السابق، رئيسًا للاتحاد الدولي لكرة السلة في 29 أغسطس 2019. FIBA

ومنذ 10 يونيو، نشرت صحيفة نيويورك تايمزرابط خارجي ومنظمة هيومن رايتس ووتش تقارير حول مزاعم تورط حوالي 12 مدربًا ومسؤولًا في انتهاكات جنسية شملت حوالي 100 لاعبة. يُذكر أن نيانغ البالغ من العمر 69 عامًا، والذي أصبح رئيسًا للاتحاد الدولي لكرة السلة في عام 2019، ليس متورطًا بشكل مباشر في مزاعم الاعتداء الجنسي.

وتم إيقاف ثلاثة مسؤولين ماليين - المدرب أمادو بامبا، والمدرب عمر سيسوكو، وقائد الفريق هاريو مايغا - من جميع أنشطة الاتحاد الدولي لكرة السلة خلال تحقيق فتحه مجلس الإدارة.

وقال نيانغ إنه سيتعاون بشكل كامل مع التحقيق.

وأكد نيانغ أن "الاتحاد الدولي لكرة السلة لا يتسامح مطلقا مع جميع أشكال المضايقات وسوء المعاملة وسيقدم تعاطفه الصادق مع ضحايا مثل هذا السلوك".

ومن المقرر أن يقود التحقيق ريتشارد ماكلارين مسؤول النزاهة في الاتحاد الدولي لكرة السلة ​وأستاذ القانون الكندي الذي سبق أن أعدّ تقريرًا حول فضيحة المنشطات المدعومة من روسيا.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟