كرنفال لاوفينبورغ: متعة بلا حدود

تربط احتفالات الكرنفال بصخبها الجنوني شطري مدينة لاوفينبورغ المنقسمة بين ألمانيا وسويسرا منذ قرون. فالكرنفال مناسبة فريدة من نوعها، حيث قامت منظمة اليونسكو في عام 2014 بضم مدينة لاوفينبورغ إلى التراث العالمي غير المادي باعتبارها جزءا من الكرنفال "الشوفابي ـ الألماني".

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 فبراير 2017 - 11:00 يوليو,
توماس كيرن، لاوفينبورغ

يُصاحبني صدى صوت خطواتي على حجر الرصيف في الحارات الضيقة بالجزء العتيق من بلدية لاوفينبورغ (كانتون آرغاو). مازالت الساعة الخامسة صباحاً، ولا زال الظلام يُخيّم على المدينة في ظل طقس بارد. وأنا بمفردي على الطريق أسمع أصواتا تأتي من بعيد، أصوات موسيقى الكرنفال الرتيبة والإيقاعية المختلطة بصوت الآلات الموسيقية المعدنية.

وتزداد أصوات الموسيقى الصاخبة ارتفاعاً، حتى أتوقف وسط الموكب، حيث يضرب المشاركون في الكرنفال على طاسات قديمة وإسطوانات المناشير الكهربائية المستعملة وأدوات معدنية أخرى. إنه يوم الخميس، يوم الخميس الثالث قبل انتهاء الإحتفال بالكرنفال. وهو أيضا يوم الإفتتاح الرسمي للكرنفال في هذه المدينة.




تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة