Navigation

عن حقوق الإنسان في مصر

استمرار حالة الطوارئ لأكثر من 30 عاما وحرية الدين والمعتقد كانت محور النقاشات التي تلت تقديم مصر لتقريرها الأول أمام آلية الإستعراض الدوري الشامل يوم 17 فبراير 2010 في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 فبراير 2010 - 14:25 يوليو,

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟