حمى الحملات الدعائية في سويسرا

وزير الخارجية السويسري ايناسيو كاسيس في تيشينو في الأول من أغسطس من هذا العام مع ممثلين عن الأحزاب الأخرى. © Keystone / Davide Agosta
هذا المحتوى تم نشره يوم 28 سبتمبر 2019 - 11:00 يوليو,
, ماري فويمييه (النص), هيلين جيمس، وإيستر أنترفنغر , (تحرير الصور), , ,

هجمات تستهدف الأشخاص وملصقات مخيفة ومناقشات عامة وتواصل مكثف مع المواطنين، الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية السويسرية المزمع عقدها في 20 أكتوبر القادم انطلقت وبدأت تؤتي ثمارها. هذه لمحة عامة عن أساليب وطرق التواصل المختلفة للأحزاب الرئيسية.

الناخبات والناخبون هم الفائزون! هذا هو شعار اللحظة لدى كل الأحزاب السويسرية. سيتوجه المواطنون السويسريون إلى صناديق الاقتراع في 20 أكتوبر لانتخاب 246 عضوا في البرلمان الجديد.

كل حزب قام بتحسين إستراتيجيته في التواصل ويحاول الآن إيصال صوته بكل الوسائل: النشرات والأحداث والرسائل والشبكات التواصل الاجتماعية، إلى آخره.

شهدت الحملة الانتخابية لعام 2019 بالفعل واقعتين صدمت العديد من الناخبين: الأولى ملصق حزب الشعب السويسري اليميني الذي أظهر تفاحة حمراء تنخرها الديدان (في إشارة إلى الأحزاب الأخرى).

أما الحالة الثانية فكانت الهجوم المباشر للحزب الديمقراطي المسيحي على مرشحي الأحزاب الأخرى عبر تشويه شعاراتهم الانتخابية على موقع غوغل واستخدام إعلانات مدفوعة لنشر دعايات لمرشحي الحزب تحت عناوين باسم مرشحي الأحزاب الأخرى.

 ورغم حملة الانتقادات الواسعة لاستخدام دعايات النازيين، ما زال حزب الشعب يستخدم ذات الملصقات، فيما أوقف الحزب الديمقراطي المسيحي حملته الالكترونية.

 انعدام الشفافية

تركز الحملات الانتخابية على إنقاذ المناخ وتمثيل المرأة في السياسة وشفافية تمويل الحملات. سويسرا هي الدولة الوحيدة من بين 47 دولة عضو في مجلس أوروبا ليس لديها قانون لضمان الشفافية في تمويل الأحزاب.

سويسرا أصبحت محل انتقادات بشكل دائم من قبل مجموعة الدول لمكافحة الفساد في مجلس أوروبا (GRECO). أنصار الشفافية في السياسة السويسرية أطلقوا مبادرة شعبية تطالب بالإبلاغ عن أي تبرعات تزيد قيمتها عن 10 آلاف فرنك سويسري. وسيتمكن الناخبون السويسريون من التصويت على المبادرة.

 في الوقت الحالي، ما تزال قضية التمويل المالي موضوعًا محظورًا في الحملة الانتخابية الحالية. بينما تكشف معظم الأحزاب عن ميزانيات حملتها بالكامل وإن كانت لا تحدد مصادر المال. إجمالاً، أفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية الناطقة بالفرنسية أنه تم إنفاق 25 مليون فرنك سويسري على الحملات الانتخابية الحالية بزيادة تبلغ 20% مقارنة مع الانتخابات الأخيرة في عام 2015.

 في المقابل رفض حزب الشعب الكشف عن حجم الإنفاق الحالي على الحملة الانتخابية وحجم النفقات الشخصية للمرشحين والمرشحات.

 محاربة الإعلانات الموجهة

أحد أهم المستجدات المتعلقة بالحملات الانتخابية مرتبطة بوسائل التواصل الاجتماعية، والتي ازدادت أهميتها في الفترة الأخيرة. فقد طالبت شركة فيسبوك جميع الأحزاب بوضع إعلاناتها في أرشيف مركزي.

هدف هذه الخطوة هو منع ما يسمى بالإعلانات الموجهة التي تستهدف مجموعة محددة من الجمهور ولا تظهر لدى آخرين.

حزب الخضر الليبرالي (GLP)

تكلفة الحملة الانتخابية في  2019: 1.6 مليون فرنك.

End of insertion
مرشحو حزب الخضر الليبرالي في كانتون زيورخ يقدمون أنفسهم في صورة متواضعةوبسيطة. Keystone / Walter Bieri
حزب الخضر الليبرالي حزب صغير تأسس على المستوى الوطني في عام 2007 وسرعان ما وصل إلى البرلمان. من المتوقع أن يصوت 4.6٪ من الناخبين لصالح الحزب. Keystone / Christian Beutler


 حزب الشعب (SVP)

تكلفة الحملة الانتخابية في  2019: غير معروفة

End of insertion
الوجه الجميل والجانب المشرق في حملة حزب الشعب السويسري، لكن الحملة الانتخابية قد يكون لها جانب آخر. Keystone / Urs Flueeler


تأسس حزب الشعب في عام 1971 من أحزاب أخرى. من المتوقع أن يصوت 29.4٪ من الناخبين لصالح الحزب، الذي يعد الأقوى. Keystone / Christian Beutler


الحزب البرجوازي الديمقراطي (BDP)

تكلفة الحملة الانتخابية في 2019: مليون فرنك سويسري

End of insertion
ملصق دعائي للحزب البرجوازي الديمقراطي في مطعم في كانتون غراوبندن: زجاجة صفراء كلون الحزب. Keystone / Gian Ehrenzeller
أسس أعضاء منشقون من حزب الشعب السويسري الحزب البرجوازي الديمقراطي. من المتوقع أن يصوت 4.1٪ من الناخبين لصالح الحزب. Keystone / Christian Beutler


​​

الحزب الاشتراكي (SP)

تكلفة الحملة الانتخابية: 6,4 مليون فرنك سويسري

End of insertion


تانيا فاليزر، السكرتيرة السياسية للحزب الاشتراكي في كانتون زيورخ ، تدير ورشة عمل عن التواصل مع مرشحات الحزب في 1 يونيو في البرلمان السويسري. © Keystone / Peter Klaunzer
تأسس الحزب الاشتراكي في عام 1888 وكان الذراع السياسي للحركة العمالية حتى 1960. من المتوقع أن يحصل الحزب على 4.1٪ من أصوات الناخبين. Keystone / Christian Beutler


الحزب المسيحي الديمقراطي (CVP)

 تكلفة الحملة الانتخابية: 4.3 مليون فرنك سويسري.

End of insertion

 

الحزب المسيحي الديمقراطي يقدم برنامجه الانتخابي في جنيف في 23 أغسطس 2019. Keystone / Martial Trezzini
تأسس الحزب المسيحي الديمقراطي في سويسرا الحديثة في عام 1848. وكان المحافظون الكاثوليكون آنذاك حزباً معارضاً. من المتوقع أن يحصل الحزب على 11.6٪ من أصوات الناخبين. Keystone / Christian Beutler


الحزب الليبرالي الراديكالي (FDP )

تكلفة الحملة الانتخابية: 7.5 مليون فرنك.

End of insertion
مرشحو الحزب الليبرالي الديمقراطي يقدمون أنفسهم في أراو يوم 31 أغسطس. Keystone / Walter Bieri
أرقام قياسية عالمية: لا يوجد حزب آخر في العالم استطاع البقاء في سدة الحكم مدة أطول من الحزب الليبرالي الديمقراطي، المشارك في السلطة منذ عام 1848. من المتوقع أن يحصل الحزب على 16.4 ٪ من أصوات الناخبين. Keystone / Christian Beutler


حزب الخضر (GPS)

تكلفة الحملة الانتخابية: 1.9 مليون فرنك

End of insertion
حافظوا على الأرض: شعار حزب الخضر في رابيرسفيل-يونا في 31 أغسطس. Keystone / Gian Ehrenzeller
ولد حزب الخضر في السبعينيات من رحم الحركة الاجتماعية المناهضة لمحطات الطاقة النووية وبناء الطرق السريعة. تم تأسيس الحزب رسمياً عام 1983. وفق استطلاعات الرأي فإن الخضر قد يكونوا أكبر الفائزين في الانتخابات، بنسبة تصل إلى 10.5 ٪ من الأصوات Keystone / Christian Beutler


تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة