Navigation

Skiplink navigation

الدعم الشعبي للحكومة يتراجع مع ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد – 19

يدعم السويسريون الآن ارتداء الأقنعة الصحية على نطاق واسع عندما لا يكون الحفاظ على مسافة الأمان الاجتماعية مُمكناً، بما في ذلك في بعض الفضاءات الخارجية. Keystone / Jean-christophe Bott

أظهر استطلاع جديد للرأي أن المواطنين والمواطنات في سويسرا يؤيّدون اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لمكافحة انتشار فيروس كورونا، لكن ثقتهم في الحكومة تراجعت خلال الأشهر الأخيرة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 أكتوبر 2020 - 17:00 يوليو,
swissinfo.ch/ث.س

في نهاية شهر أكتوبر الجاري، كانت ثقة 37% فقط من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع قوية أو قوية جدًا في طريقة تعامل الحكومة مع الأزمة الراهنة، مقارنة بــ 66% في شهر يونيو و67% في أبريل الماضي، ذلك وفقًا لآخر استطلاع أجراه معهد سوتومو للأبحاث والاستشارات بتكليف من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية.

محتويات خارجية

من ناحية أخرى، قال 67٪ من المُستجوبين إنهم يريدون مزيدًا من تدخل الحكومة الفدرالية فيما يتعلق بالجائحة. فيما أعرب 21٪ فقط عن رغبتهم في منح مجال أكبر للسلطات المحلية في الكانتونات.

تم إجراء الاستطلاع في الفترة من 23 إلى 28 أكتوبر، قبل أن تعلن الحكومة الفدرالية يوم 29 أكتوبر عن إجراءات أكثر صرامة لكبح الموجة الثانية من الوباء، ولكن - بحسب معهد سوتومو - أظهر الاستطلاع أن الجمهور يدعم معظم الإجراءات التي تم الإعلان عنها هذا الأسبوع.

وقال الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أيضًا إنهم يريدون تخفيض فترة الحجر الصحي المعمول بها حالياً والبالغة 10 أيام عن طريق اللجوء إلى استخدام اختبارات فيروس كورونا السريعة.

ارتداء الكمامات الواقية

بعد شكوك أولية في سويسرا بشأن ارتداء الكمامات الواقية، هناك الآن دعم واسع النطاق لتوسيع نطاق الالتزام بها. فقد أظهر الاستطلاع أن 64% من الأشخاص يؤيّدون إلى حد ما فرض ارتداء الأقنعة في المكاتب، وقال 59% إن ارتداء الكمامة يجب أن يكون إلزاميًا في كل مكان لا يُمكن فيه المحافظة على مسافة أمان اجتماعية لا تقل عن 1.5 متر، بما في ذلك في الفضاءات الخارجية.

محتويات خارجية

أعرب ثلثا الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع عن تأييدهم لإغلاق المطاعم في الساعة الحادية عشرة مساءً، الأمر الذي فرضته الحكومة فعلاً، أو حتى ابتداء من الساعة العاشرة مساءً. كما أيّد 66% من المُستجوبين حظر الفعاليات والمناسبات الخاصة والعامة التي يزيد عدد المشاركين فيها عن عشرة أشخاص. أمّا الحكومة الفدرالية فقد اكتفت هذا الأسبوع بفرض هذا الحد للمناسبات الخاصة فحسب، الأمر الذي يُشير إلى أن لدى السكان قابلية لدعم إجراءات أكثر صرامة في هذا السياق.

محتويات خارجية

كشفت نتائج الاستطلاع أيضًا عن وجود دعم لوضع قيود على ممارسة الأنشطة الموسيقية والرياضية، حيث أيّد 68% فرض حظر على أنشطة الجوقات الصوتية (كورال) والفرق الموسيقية وعروض الأوركسترا والبروفات، وساند 63% فرض حظر على جميع الأنشطة الرياضية في كل الحالات التي لا يُمكن الحفاظ فيها على الحد الأدنى من مسافة الأمان الاجتماعي ولا يمكن فيها ارتداء الأقنعة.

محتويات خارجية

مع ذلك، تنقسم الآراء حول ما إذا كان يجب إغلاق البلاد لفترة قصيرة، على غرار ما قامت به كل من فرنسا وألمانيا المجاورتين، حيث تنقسم وجهات النظر هنا بالتساوي تقريبًا، مع 49% من المؤيّدين و47% من المُعارضين. القرار يحظى بتأييد المُسنّين الذين شاركوا في الاستطلاع، لكنه لن يحصل على دعم غالبية الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و44 عامًا.

محتويات خارجية

تم إجراء الاستطلاع بمشاركة 34825 شخصًا يقيمون في سويسرا وينحدرون من جميع المناطق اللغوية في البلاد.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة