Navigation

الحكومة السويسرية تدعو تركيا إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا

فرّ إلى الآن أكثر من 210.000 شخص من شمال شرق سوريا في أعقاب التوغل العسكري التركي الذي بدأ الأسبوع الماضي. Keystone

دعت الحكومة السويسرية تركيا إلى وقفٍ فوري لإطلاق النار في سوريا، وإلى اتخاذ خطوات لتسهيل دخول المساعدات الإنسانية لضحايا النزاع هناك.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 أكتوبر 2019 - 10:56 يوليو,
admin.ch/ث.س

في معرض تأكيدها على وجهة نظرها ومفادها أن تدخل تركيا العسكري في سوريا ينتهك القانون الدولي، قالت الحكومة السويسرية يوم الأربعاء 16 أكتوبر إنه يتعين على تركيا "الكف فوراً عن جميع الأعمال العدائية والعمل عبر التفاوض من أجل وقف التصعيد الفوري وإيجاد حل سياسي للصراع."

وأضافت أن الحلّ السياسي فقط، كجزء من عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف، يمكنه معالجة أسباب الصراع، وجاء في بيان الحكومة: "لذلك تدعم سويسرا بنشاط جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا لعقد لجنة دستورية سورية في جنيف."

كما قالت الحكومة السويسرية أيضًا إنها "قلقة للغاية" بشأن الأوضاع الإنسانية في سوريا، خاصة وضع المدنيين النازحين. وترى أنّ الوضع "غير مستقر وقد تدهور إلى حد كبير نتيجة لتجدد الأعمال العسكرية"، فقد فرّ أكثر من 210.000 شخص إلى الآن من شمال شرق سوريا.

وتجاوباً مع ذلك، تقول الحكومة إنها تخطط لاعتماد بعض الاستثناءات بخصوص العقوبات العقوبات ضد سوريا لتسهيل المساعدات الإنسانية. وهذا يعني وجود نظام إعفاء يسمح لبعض منظمات المعونة الإنسانية الممولة من قبل سويسرا وللممثلين الدبلوماسيين السويسريين "بتوفير موارد مالية للأشخاص والشركات والكيانات ممن وقعت عليها العقوبات، ولكن شريطة أن تكون هذه الموارد ضرورية لتقديم المساعدات الإنسانية أو لدعم السكان المدنيين."

منذ عام 2011، "قدمت سويسرا أكثر من 430 مليون فرنك إلى السكان الذين يعانون في سوريا والبلدان المجاورة لها، في أكبر تدخل إنسانيّ لها حتى الآن"، وفقًا للبيان.

يذكر أن سويسرا كانت قد انضمت بسرعة إلى الدول الغربية الأخرى في إدانة الهجوم العسكري التركي على المناطق التي يقطنها الاكراد في شمال سوريا، والذي بدأ الأسبوع الماضي. أمّا بالنسبة لتركيا فهي ترى في الميليشيات الكردية هناك مجموعات إرهابية وتريد إنشاء "منطقة آمنة" يمكن أن تضم ما يقرب من أربعة ملايين لاجئ سوري متواجدون حاليًا في تركيا. 

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.