مُستجدّات ورُؤى سويسريّة بعشر لغات

النظام التعليمي السويسري يُواجه تحدّيين رئيسيين: الهجرة والرقمنة

تلميذتان في فصل سويسري
في العشريتين الأخيرتين، أصبح حضور التلاميذ والتلميذات من ذوي الأصول الأجنبية بارزا للعيان في معظم المدارس والمعاهد في شتى أنحاء سويسرا. (الصورة التقطت داخل مدرسة كانتون غلاروس الثانوية يوم 8 مايو 2018) Keystone

في قادم الأيام، سيتعيّن على النظام التعليمي السويسري أن يتأقلم مع تحدّيين رئيسيين يشملان الهجرة والرقمنة. في الأثناء، قطعت عملية المُواءمة والتساوق بين أنظمة التعليم في المدرسة الإلزامية أشواطا معتبرة إلى الأمام، فيما يسير هدف حصول 95% من خريجي التعليم الثانوي بفرعيْه (الثانوية العامة ومدارس الثقافة العامة) على ديبلوم في الإتجاه الصحيح.

هذه أهم النتائج التي توصل إليها التقرير المتعلق بأوضاع التعليم لعام 2018رابط خارجي الذي تم تسليمه يوم الثلاثاء 19 يونيو الجاري في برن إلى الوزير يوهان شنايدر أمّان، الذي يُشرف ضمن وزارة الإقتصاد الفدرالية على ملف التكوين وإلى سيلفيا شتاينر، رئيسة المؤتمر السويسري لمدراء التعليم العمومي في الكانتوناترابط خارجي. وتتضمن هذه الوثيقة – التي يتم إعدادها كل أربعة أعوام – توصيفا للنظام التعليمي الحالي وتقييما لنجاعته ومردوديته ابتداء من المدرسة الإلزامية ووصولا إلى التكوين المستمر.

في عام 2011، رسمت الكنفدرالية والكانتونات هدفا لها يتمثل في أن يُصبح لدى 95% من الشبان في سن الخامسة والعشرين شهادة أو دبلوم يُتوّج المرحلة الثانوية (أي سنوات الدراسة المُوالية لفصول التعليم الإلزامي). وللمرة الأولى، تضمن التقرير معدلات متباينة تُبرز الفوارق القائمة بين الشبان المنحدرين من أصول مهاجرة وبين الآخرين. 

في هذا السياق، اتضح أنه في الوقت الذي يكاد يصل فيه 94% من الشبان السويسريين إلى النسبة المحددة سلفا، فإن نسبة الشبان الأجانب المولودين في سويسرا الذين يتوّجون دراستهم الثانوية بدبلوم أو شهادة لا تتجاوز 86%، فيما لا تزيد النسبة لدى الشبان الأجانب المولودين خارج الكنفدرالية عن 73%.

نحو اهتمام خاص بالرقمنة

تقول الأرقام الواردة في التقرير أيضا أن ثلث الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 سنة هم من أصول مُهاجرة. ومع أن الدراسات التي أنجزت حتى الآن عزت الصعوبات التي يُواجهونها في مسارهم المدرسي إلى أصولهم، اعتبر مُؤلفو التقرير الجديد أن هذه الرؤية تتسم بالإختزال الشديد. لذلك، اقترحوا تضمين الإحصائيات معطيات إضافية تشمل اللغة والأصل الثقافي والأصل الاجتماعي – الإقتصادي وطول فترة الإقامة في البلد.

الرقمنة في مجال التكوين هي مسألة أخرى لا تتوفر بشأنها بعدُ ما يكفي من النتائج والمعطيات مع أنها ظاهرة فرضت نفسها بشكل واسع خلال العقدين الأخيرين في عالم الشغل، كما يقول التقرير. وفي هذا الصدد، توافقت الكنفدرالية والكانتونات على إيلاء اهتمام خاص بهذا المجال على الرغم من صعوبة التكهن بالحجم المستقبلي لهذه العمليات وسرعة ووتيرة التأثيرات المترتبة عنها.

قراءة معمّقة

الأكثر مناقشة

أخبار

شرطة مكافحة الشغب

المزيد

منظمة العفو الدولية: تزايد الضغوط على حق التظاهر في أوروبا

تم نشر هذا المحتوى على تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية يكشف عن تزايد القيود على حرية التجمع في العديد من الدول الأوروبية، ويطالب بتحسين الوضع في سويسرا.

طالع المزيدمنظمة العفو الدولية: تزايد الضغوط على حق التظاهر في أوروبا
سيتم مراقبة بنك يو بي إس عن كثب من قبل هيئة مراقبة الأسعار في المستقبل.

المزيد

هيئة مراقبة الأسعار السويسرية ستراقب بنك يو بي إس عن كثب في الفترة القادمة

تم نشر هذا المحتوى على بعد اندماج بنك يو بي إس وكريدي سويس، ترغب هيئة مراقبة الأسعار في إلقاء نظرة أكثر تفحصًا على البنك السويسري الكبير الوحيد المتبقي.

طالع المزيدهيئة مراقبة الأسعار السويسرية ستراقب بنك يو بي إس عن كثب في الفترة القادمة
امرأة مع طفلتها

المزيد

الحكومة الفدرالية: المساواة لم تتحقّق بعد في سويسرا

تم نشر هذا المحتوى على لم تتحقّق المساواة بين النساء والرجال في سويسرا حتّى الآن، وفق ما أعلنته الحكومة الفدرالية السويسرية في تقرير قدّمته إلى الأمم المتحدة.

طالع المزيدالحكومة الفدرالية: المساواة لم تتحقّق بعد في سويسرا
كان البنك الوطني السويسري من أوائل البنوك المركزية الرئيسية في العالم التي خفّضت سعر الفائدة الرئيسي في شهر مارس الماضي، الأمر الذي كان بمثابة مفاجأة.

المزيد

المصرف الوطني السويسري يُخفّض سعر الفائدة الرئيسي إلى 1.25%

تم نشر هذا المحتوى على قام البنك الوطني السويسري بتخفيض سعر الفائدة الرئيسي مرة أخرى، من 1.5% إلى 1.25%، وذلك بسبب انخفاض معدل التضخم.

طالع المزيدالمصرف الوطني السويسري يُخفّض سعر الفائدة الرئيسي إلى 1.25%
وافقت اللجنة المعنية على قرار الحكومة الشهر الماضي بدفع المساهمة، بشرط التزامها بالشروط المحددة.

المزيد

سويسرا تمنح الأونروا 10 ملايين فرنك لتغطية احتياجات إنسانية عاجلة في غزة

تم نشر هذا المحتوى على سويسرا تعطي الضوء الأخضر لدفع 10 ملايين فرنك للأونروا لتغطية احتياجات المنظمة الأكثر إلحاحًا في غزة.

طالع المزيدسويسرا تمنح الأونروا 10 ملايين فرنك لتغطية احتياجات إنسانية عاجلة في غزة
قال ماركو كييزا رئيس اللجنة البرلمانية من حزب الشعب السويسري إن الإجراءات المقترحة مبررة في نظر الأغلبية.

المزيد

البرلمان السويسري يؤيّد تشديد الرقابة على المساعدات المخصصة لفلسطين

تم نشر هذا المحتوى على وافق مجلس الشيوخ على اقتراح يدعو إلى فرض ضوابط أكثر صرامة لضمان عدم استخدام الأموال المقدمة لفلسطين في تمويل الإرهاب.

طالع المزيدالبرلمان السويسري يؤيّد تشديد الرقابة على المساعدات المخصصة لفلسطين
تدريبات عسكرية

المزيد

الجيش السويسري يشارك في مناورات حلف شمال الأطلسي في ألمانيا

تم نشر هذا المحتوى على سيشارك الجيش السويسري في واحدة من أكبر مناورات العمليات الجوية في أوروبا، والتي تقام في بلد مختلف كل عام.

طالع المزيدالجيش السويسري يشارك في مناورات حلف شمال الأطلسي في ألمانيا
رفح الفلسطينية

المزيد

سويسرا ”قلقة للغاية“ بشأن العنف المتصاعد في الشرق الأوسط

تم نشر هذا المحتوى على في مجلس الأمن الدولي، أدانت سويسرا بشدة الهجمات الإسرائيلية على مخيم للنازحين في رفح في قطاع غزة، وإطلاق حماس للصواريخ على إسرائيل في الآونة الأخيرة .

طالع المزيدسويسرا ”قلقة للغاية“ بشأن العنف المتصاعد في الشرق الأوسط

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

SWI swissinfo.ch - إحدى الوحدات التابعة لهيئة الاذاعة والتلفزيون السويسرية

SWI swissinfo.ch - إحدى الوحدات التابعة لهيئة الاذاعة والتلفزيون السويسرية