سويسرا تجمع 1.3 مليون فرنك لفائدة ضحايا كوفيد - 19 في البلدان النامية

تدهورت الظروف المعيشية بالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في مخيمات اللجوء أو في الأحياء العشوائية الفقيرة أو في مناطق الحروب أو في البلدان الفقيرة للغاية، بشكل كبير بسبب جائحة كوفيد – 19 لدرجة أن "الحاجة إلى مساعدتنا أضحت أكثر إلحاحا من أي وقت مضى"، كما تقول "سلسلة السعادة" السويسرية. Keystone / Dimitris Tosidis

جمعت حملة التبرعات الوطنية المدعومة من قبل هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية 1.3 مليون فرنك سويسري لفائدة ضحايا جائحة كوفيد - 19 في جميع أنحاء العالم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 أكتوبر 2020 - 07:42 يوليو,
swissinfo.ch/ك.ض&ث.س

الأموال التي تم جمعها لصالح منظمة "سلسلة السعادة"، وهي منظمة خيرية إنسانية سويسرية، يوم 22 أكتوبر بالتعاون مع هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية ستساعد المنظمات الشريكة لها في جميع أنحاء العالم على التخفيف من تأثير الأزمة على الأشخاص الذين يعيشون في مخيمات لاجئين أو أحياء فقيرة أو مناطق حرب أو بلدان الفقيرة للغاية.

ووفقا لتقرير صادر عن البنك الدولي، فإن حوالي مائة مليون شخص يعيشون في البلدان النامية يُواجهون خطر الوقوع ضحايا للفقر المدقع.

وقال رولاند طومان، مدير "سلسلة السعادة": "إن الأزمة التي نجمت عن فيروس كورونا تصيب الفئات الأكثر ضعفا في العالم بشكل أقوى، مما يؤدي إلى تفاقم المشاكل القائمة مثل عدم المساواة الاجتماعية والفقر".

وأضاف: "بإمكاننا التغلب على أزمة فيروس كورونا العالمية، لكن فقط إذا امتد تضامنكم إلى ما وراء حدود بلدنا".

أقل من المطلوب

في شهر يوليو الماضي، أفرجت المؤسسة الخيرية عن مليوني فرنك سويسري (2.2 مليون دولار) من أموالها المخصّصة للمساعدات الطارئة لفائدة منظمات الإغاثة الشريكة لها، التي قامت إثر ذلك بإدارة حملات إعلامية ووقائية في بنغلاديش وتنزانيا واليمن وبوركينا فاسو وهايتي وميانمار وموزمبيق.

مع ذلك، فإن التمويل لا زال غير كاف بالمرة، وفقاً لمنظمة "سلسلة السعادة" السويسرية.

يُشار إلى أن "سلسلة السعادة" تأسست منذ أكثر من 70 عامًا، وهي تُعتبر الذراع الإنسانية لهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية، الشركة الأم لـ swissinfo.ch.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة