استمرار تصفية نشطاء الانتفاضة

إستمرار تصفية نشطاء الانتفاضة لا يساعد على تهدئة الاوضاع المتوترة Keystone

بعد قصف مقرات الأمن الفلسطيني واستهداف العديد من النشطاء الفلسطيني، اغتالت إسرائيل يوم السبت ضابط مخابرات فلسطيني، في الوقت الذي حذر فيه وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى من توسع دائرة العنف لتشمل منطقة البحر المتوسط بأكملها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 مايو 2001 - 10:00 يوليو,

المسؤولون الفلسطينيون أكدوا على أن عملية السبت محاولة اغتيال متعمدة، واضافوا أن معتصم الصباح النشط بحركة فتح الذي كان في السيارة وضابط الشرطة علام جنودي الذي كان قريبا من السيارة قتلا في هجوم قامت به اربع مروحيات اسرائيلية و اسفر عن أصابة ستة عشر شخصا بجروح، حيث انتشرت بقع الدماء وبقايا السيارة في انحاء الشارع.

وعلى الرغم من أن اسرائيل نفت سابقا انها تطبق سياسة اغتيالات لكنها قتلت حتى الأن اكثر من ثلاثين فلسطينيا اشتبهت في انهم ينفذون هجمات على مدنيين وجنود منذ بداية الانتفاضة في نهاية سبتمبر ايلول الماضي، كماقالت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان الصباح وعويس مسؤولان عن عدة هجمات بالرصاص ضد اسرائيليين وكذلك بزرع قنابل في الضفة الغربية.

من ناحيتها تعهدت كتائب شهداء الاقصي التابعة لحركة فتح بالانتقام لمقتل الصباح.

الجيش الاسرائيلي أعلن في وقت سابق ان فلسطينيين اطلقوا ست قذائف مورتر يوم السبت على مستوطنتين يهوديتين في غزة وأصابوا شخصا واحدا بجروح طفيفة، وفي وقت متاخر من يوم الجمعة قصفت دبابات اسرائيلية غزة بعد هجوم بقذيفة مورتر على مستوطنة يهودية.

وجاء الهجوم الصاروخي بعد ساعات من وصف الرئيس الامريكي جورج بوش احداث القتل الاخيرة في الشرق الاوسط بانها "بغيضة"، وقال بوش في مؤتمر صحفي يوم الجمعة ان "القتل في الشرق الاوسط بغيض وامتنا تبكي عندما يفقد الناس ارواحهم.. وما يجب عمله هو العمل بجد لكسر دائرة العنف"وأضاف أن سفك الدماء يعرقل جهود السلام لكن الولايات المتحدة ستواصل مساعيها.

تحذير من مغربي من عواقب استمرار العنف

على صعيد آخر حذر وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى من إمتداد العنف الي منطقة البحر المتوسط باسرها وحثت اوروبا على مواصلة جهود الوساطة.

وأضاف الوزير المغربي الذي تحدث امام الصحفيين في نهاية اجتماع لوزراء خارجية 11 دولة متوسطية في المنتدى المتوسطي ان اسرائيل تشن حربا على الفلسطينيين، ودعا الاتحاد الاوروبي الي القيام بدوره كاملا واستئناف الفلسطينيين واسرائيل لمحادثات السلام.

كما اعلن بن عيسى ان الوزراء العرب شرحوا لوزراء الخارجية الاوروبيين الموقف المأسوي في فلسطين، وأضاف ان قتل الفلسطينيين يؤثر على ملايين المسلمين والعرب المقيمين في اوروبا.

وقال الوزير المغربي ان الاتحاد الاوروبي عليه مسؤولية لا تقل في اهميتها عن مسؤولية الولايات المتحدة ويجب ان يلعب دورا من اجل عودة السلام الي الشرق الاوسط وتطبيق مبدأ الأرض مقابل السلام وقرارات الأمم المتحدة.

ويذكر أن منتدى وزراء خارجية المتوسطي بدأ إجتماعه السنوي الثامن يوم الخميس لبحث العنف المتصاعد في الاراضي المحتلة والتعاون الاقتصادي والامن في دول حوض البحر المتوسط، ودعا الى انهاء العنف الاسرائيلي ووقف قتل الفلسطينيين كشرط اساسي قبل استئناف محادثات السلام.


سويس إينفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة