تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

المعادلة السحرية بقيت لكن التركيبة تغيرت

(swissinfo.ch)

أسفر اليوم التاريخي في سويسرا عن انتخاب البرلمان لعضوين جديدين في الحكومة الفدرالية بما يحافظ على أسس المعادلة السحرية التي حكمت سويسرا منذ عام 1959.

في المقابل، تغيرت التشكيلة الحكومية لتضم عضوين عن كل من حزب الشعب السويسري والاشتراكي والراديكالي مقابل عضوٍ واحد للمسيحي الديمقراطي.

لم تتغير المعادلة السحرية المعمول بها في سويسرا منذ عام 1959. فهي تقوم أساساً على مبدأ تمثيل الأحزاب السياسية في الحكومة الفدرالية وفقاً لحصتها من إجمالي أصوات الناخبين.

وقد تشكلت الحكومة الفدرالية منذ ذلك التاريخ من عضوين عن كلٍ من الحزب الراديكالي والحزب الاشتراكي والحزب الديمقراطي المسيحي مقابل عضوٍ واحد لحزب الشعب السويسري.

لكن نتائج انتخابات 19 أكتوبر التشريعية الأخيرة، والتي فاز فيها حزب الشعب السويسري فوزاً ساحقاً بنسبة 26.3% في مقابل تراجع مضاد للحزب الديمقراطي المسيحي، حتمت إجراء تغيير مواز في تركيبة الحكومة الفدرالية.

وقد مهد انتخاب البرلمان لكريستوف بلوخر مرشح حزب الشعب السويسري، وخروج روث متزلر وزيرة العدل والشرطة في الحكومة الحالية، الطريق أمام إحداث ذلك التغيير.

إذ حل حزب الشعب السويسري محل الحزب الديمقراطي المسيحي ليمثله عضوان في المجلس بدلاً من عضوٍ واحد كما كان عليه الحال من قبل.

عضوان جديدان

وكان البرلمان قد أقر بعد ثلاث جولات من التصويت ترشيح بلوخر، حيث حاز في الجولة الثالثة على 121 صوتاً مقابل 116 صوتاً للسيدة متزلر.

وبعد حسم ذلك الخيار الفاصل، توالت عملية التصويت في وتيرة أصبحت متوقعة. حيث أعتمد البرلمان مواقع بقية أعضاء الحكومة وهم السيد جوزيف دايس (الحزب الديمقراطي المسيحي) ب138 صوتاً، و السيد صامويل شميث (حزب الشعب السويسري) ب167 صوتاً، والسيدة ميشلين كالمي – راي (الحزب الاشتراكي) ب206 صوتاً.

و كان البرلمان قد أقر في وقت سابق موقعي كل من موريس لوينبرجر (الحزب الاشتراكي) وباسكال كوشبان (الحزب الراديكالي). حيث حصل السيد لوينبرجر على 211 صوتاً على حين صوت لصالح كوشبان 178 نائباً.

كما أختار البرلمان عضواً وزارياً بديلاًَ عن كاسبار فيليجر من الحزب الراديكالي، ليحل محله هانز رودولف ميرتز ب127 صوتاً.

الجدير بالذكر أن قرار البرلمان إبعاد روث متزلر يمثل المرة الأولى في تاريخ الكونفدرالية التي يصوت فيها على إبعاد وزير فدرالي من موقعه الحكومي، رغم عدم إرتكابه لأي تجاوز أو خطأ يستحق المحاسبة.

تجديد دوري

يشار إلى أن تجديد ولاية أعضاء الحكومة الفدرالية السبعة، والتي تحدث بصورة دورية كل أربع سنوات مع كل انتخابات تشريعية عامة، تتم عادة وفقاً لقاعدة الأقدمية في تولى المنصب الوزاري.

وبناءا عليه، جرت عملية التصويت على المرشحين اليوم وفقاً للترتيب التالي: وزير المواصلات موريس لوينبرجر(الحزب الاشتراكي)، ثم وزير الشؤون الداخلية باسكال كوشبان (الحزب الراديكالي)، ثم وزيرة العدل والشرطة روث متزلر(الحزب الديمقراطي المسيحي)، ثم وزير الاقتصاد جوزيف دايس(الحزب الديمقراطي المسيحي)، ثم وزير الدفاع صامويل شميد (حزب الشعب السويسري)، وأخيراً وزيرة الخارجية ميشلين كالمي - راي (الحزب الاشتراكي).

سويس إنفو

معطيات أساسية

يبلغ عدد أعضاء البرلمان 246 عضواً.
يلزم للحصول على أغلبية مطلقة تأمين 124 صوتاً.
لا يستطيع أي من الأحزاب الرئيسية الأربع تأمين مثل هذه الأغلبية.
الأحزاب الرئيسية الأربع هي: حزب الشعب السويسري، الحزب الراديكالي، الحزب الديمقراطي المسيحي، الحزب الاشتراكي.
منذ عام 1959 التزمت القوى السياسية الفاعلة بما أُصطلح على تسميته "المعادلة السحرية".
وفقا لهذه المعادلة تقتسم الأحزاب الرئيسية مقاعد الحكومة السبعة وفقاً لحصة كل منها من إجمالي أصوات الناخبين.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×