Navigation

سويسرا ترحب بدورها باعتقال ميلوزفتش

الشرطة الصربية تعتقل ميلوزفتش في مقر اقامته ببلغراد Keystone

أعربت سويسرا عن ارتياحها لاعتقال الرئيس اليوغوسلافي السابق سلوفودان ميلوزفيتش الذي استسلم فجر الأحد للشرطة الصربية بعد مفاوضات طويلة بين أنصار ميلوزفتش المسلحين ووفد حكومي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 أبريل 2001 - 16:56 يوليو,

اثر ترحيب حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوربي وفرنسا وبريطانيا وألمانيا بإلقاء القبض على الرئيس اليوغوسلافي السابق، صرح وزير الخارجية السويسري جوزيف دايس أن "اعتقال ميلوزفتش يعد خطوة هامة على طريق إعادة يوغسلافيا إلى دائرة الدول الديمقراطية التي تحترم سيادة القانون".

السيد دايس، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر تستغرق يومين، أضاف أن إلقاء القبض على ميلوزفيتش يؤكد الآمال التي علقت على الحكومة اليوغوسلافية الجديدة. كما دعا وزير الخارجية السويسري بلغراد إلى التعاون مع المحكمة الدولية لجرائم الحرب بلاهاي التي تتهم ميلوزفتش بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال حرب كوسوفو عام تسعة وتسعين.

في المقابل، صرح السيد دايس: "أريد أن أوضح أن الحكومة السويسرية لا تنوي وضع تسليم ميلوزيفتش لمحكمة لاهاي كشرط مسبق لتقديم مساعدات ليوغوسلافيا."

من جهتها، وصفت رئيسة الادعاء بمحكمة الجزاء الدولية بلاهاي السويسرية كارلا ديل بونتي، اعتقال ميلوزفتش في منزله ببلغراد ب"مؤشر إيجابي" سيسهل مثول الدكتاتور اليوغوسلافي السابق امام محكمة لاهاي. وأشارت السيدة ديل بونتي إلي أنها تنتظر من السلطات اليوغوسلافية أن تبلغ ميلوزفتش بالتهم الموجهة إليه من طرف محكمة الجزاء الدولية وبأمر الاعتقال الدولي الصادر في حقه.

يشار إلى أن بلغراد رفضت مجددا تسليم ميلوزفتش لمحكمة لاهاي. ويقبع الآن الرئيس اليوغوسلافي السابق في السجن المركزي في بلغراد في انتظار مثوله أمام السلطات القضائية اليوغوسلافية بتهم الفساد واستغلال السلطة.


سويس انفو مع الوكالات

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟