Navigation

سويسرا ثالث المستثمرين في الولايات المتحدة

اشكل السوق الامريكية قطبا محوريا للاستثمارات الخارجية السويسرية التي تشمل قطاعات عديدة Keystone

حسب آخر الإحصائيات الدولية، تحتل الاستثمارات السويسرية المكانة الثالثة بين الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الولايات المتحدة بعد الاستثمارات الكندية والبريطانية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 سبتمبر 2002 - 17:53 يوليو,

ويقدّر تقرير صدر عن القنصلية السويسرية في نيويورك حجم الاستثمارات السويسرية بحوالي 15 مليار دولار أمريكي.

لعل أقدم الاستثمارات السويسرية في الولايات المتحدة الأمريكية، هي تلك التي قامت بها مجموعة روش الموجود مقرها في بازل وتحتل اليوم مكانة طلائعية بين كبريات شركات صناعات الأدوية والكيميائيات التشخيصية والبيوتقنية في العالم.

فقد كانت روش أولى المجموعات السويسرية التي أسست فرعا لها في "بغ أبيل" في عام 1905. ونقلت "الشركة الإبنة" مقرها الرئيسي في وقت لاحق إلى "ناتلي" بولاية "نيو جيرزي" ، لتتوسع بعد ذلك إلى واحدة من أهم الصناعات البيوتقنية في الولايات المتحدة الأمريكية.

إن مجموعة روش هي واحدة من بين 700 مجموعة وشركة من كبريات المجموعات والشركات السويسرية النشيطة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تؤمن الاستثمارات السويسرية ما لا يقل عن 000 300 موطن عمل في الولايات المتحدة، خاصة في المجالات التقنية والبيوتقنية والصناعية التي تتطلب مؤهلات ومستويات عالية من البحث العلمي.

المستثمرون السويسريون صامدون!

لكن الأهم من ذلك، كما تؤكد إحصائيات مكتب التحليلات الاقتصادية Bureau of Economic Analysis التابع لوزارة التجارة الأمريكية، هو أنه لم يطرأ أي تراجع يذكر على الاستثمارات السويسرية في الولايات المتحدة الأمريكية العام الماضي، رغم تقلص الحجم الإجمالي للاستثمارات الأجنبية المباشرة في الولايات المتحدة من 340 في عام 2000 إلى 130 مليار تقريبا في عام 2001.

وينسب المحللون هذا التراجع في الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الولايات المتحدة لأسباب عدة، من ضمنها، تراجع عمليات الدمج أو الشراء للشركات بين بعضها البعض منذ عام 1997، خاصة من فئة الصفقات التي تقع بحدود 5 مليارات دولار أو أكثر. كما تراجعت الاستثمارات نتيجة الركود والكساد، وعلى ضوء الفضائح الأخيرة التي زعزعت الاقتصاد الأمريكي، لاسيما إفلاس شركات "إنرون" و "وورلد كوم"...

وعلى الرغم من هذا، تواصل المجموعات والشركات السويسرية تثبيت مواقعها وتعزيزها في الأسواق الأمريكية، التي تعتبر من أكبر الأسواق وأهمها في العالم، على أمل أن تعود المياه إلى مجاريها وأن يعود الاستهلاك في الولايات المتحدة إلى المستوى الذي كان عليه قبل الأزمة الاقتصادية السائدة منذ أواخر التسعينات.

علاقات حميمة وثقة متبادلة

ويتضح من التقرير الصادر عن القنصلية السويسرية في نيويورك أن حجم الاستثمارات الأمريكية في سويسرا لا يقل أهمية عن حجم الاستثمارات السويسرية في الولايات المتحدة. ويستنتج التقرير أن 4% من كامل الاستثمارات الأمريكية في الخارج يتواجد في سويسرا، ممثلا في أكثر من 600 مجموعة وشركة أمريكية و000 70 موطن عمل في سويسرا.

وإذا كانت هذه الحقائق تعكس شيئا، فهو مدى الثقة المتبادلة وصلابة الجسور التي أقيمت منذ مطلع القرن الماضي بين الاقتصاد السويسري والاقتصاد الأمريكي. كما تعكس هذه الحقائق اهتمام كبريات المجموعات الدولية المتعددة الجنسيات بالاستقرار السياسي سواء في الولايات المتحدة الأمريكية أو في سويسرا التي تأوي حاليا المقرات الرئيسية الخارجية للعديد من كبريات المجموعات الأمريكية.

جورج انضوني – سويس انفو

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.