ضحية أخرى للصليب الأحمر في جنوب السودان

لا زالت أسباب الحادث التي أودت بحياة مساعد سائق الطائرة مجهولة swissinfo.ch

في حادث وقع صبيحة الإربعاء في جنوب السودان قتل نائب قائد طائرة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر كانت تقوم بمهمة إنسانية بين شمال كينيا ومدينة جوبا. وفي انتظار توضيح أسباب الحادث قررت اللجنة الدولية الاستمرار في عملياتها الإنسانية بالمنطقة

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 مايو 2001 - 16:39 يوليو,

في حادث وقع في حدود الساعة السابعة من صباح يوم الأربعاء بجنوب السودان ، قتل مساعد قائد طائرة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر، كان يقوم بمهمة إنسانية بين القاعدة الإنسانية لوكيشوكيو بشمال كينيا ومدينة جوبا بجنوب السودان.

فقد قتل مساعد قائد الطائرة الذي من جنسية دانمركية عندما أصيبت الطائرة بعيارات نارية فوق منطقة جوبا مما اضطر القائد إلى العودة إلى كينيا.

وقد أوضح جوان مارتينيز الناطق باسم اللجنة الدولية في جنيف "لسويس انفو": "ان الطائرة التي كان من المفروض أن تحلق على علو ستة آلاف متر، اضطرت بسبب خلل فني، التحليق على مستوى ألفي متر. وعندما كانت تستعد للعودة للتحليق على علو ستة آلاف متر سمع قائد الطائرة انفجارات كما لاحظ أن مساعده أصيب في الحادث".

من السابق لأوانه تحديد الجهة المسئولية

ويرى الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر انه من السابق لأوانه تحديد من المسؤول عن الحادث، مشيرا إلى أن المنطقة التي وقع بها الحادث تعد منطقة حرب، وتوجد بها قوات تابعة للحكومة السودانية كما توجد بها قوات للمنشقين من جيش تحرير الشعب السوداني. وأوضح الناطق بأن اللجنة الدولية أشعرت جميع الأطراف في المنطقة بهذه الرحلة وحصلت منها على ترخيص بذلك.

وفي رد فعل أولي لحركة جيش تحرير الشعب السوداني قال ناطق باسم الحركة في نيروبي "أن لا علم لحركته بوقوع حادث من هذا النوع، وان حركته لا تتحمل أية مسؤولية في ذلك، وان علاقاتها باللجنة الدولية للصليب الأحمر علاقات ودية". اما الحكومة السودانية فلم تصدر أي رد فعل رسمي بعد الحادث.

وتحاول اللجنة الدولية للصليب الأحمر جمع المزيد من التفاصيل عن هذا الحادث قبل الاتصال بالسلطات المركزية السودانية او بسلطات جيش تحرير الشعب السوداني في الجنوب.

وبالرغم من كون أن هذا الحادث هو ثاني حادث يتعرض له موظفو اللجنة الدولية في غضون أسبوعين، إلا أن اللجنة الدولية لا تنوي في الوقت الحالي وقف عمليات الإغاثة بالمنطقة.



محمد شريف – جنيف

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة